Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

مقبول/ قوائم حركة فتح ستكون جاهزة يوم 16 أغسطس.. لم يُفصل أي عضوُ من فتح


أمين مقبول

| طباعة | خ+ | خ-

أكد امين سر المجلس الثوري لحركة فتح “امين مقبول”، أن الانتخابات حق من حقوق الشعب الفلسطيني وحركة فتح تعقد مشاورات واجتماعات على كل المستويات في مختلف المحافظات ، وقد شكلت الحركة لجان في كل محافظة وعلى رأس كل لجنة عضو من أعضاء اللجنة المركزية وأعضاء من لجان الأقاليم وقيادات فتح  لمتابعة ملف الانتخابات.

وشدد مقبول أنّ المشاورات ما زالت مستمرة من أجل اختيار كفاءات وخبرات وأشخاص ذو سمعة حسنة والعملية التحضيرية تجري بشكل متسارع حتى يتم تقديم “قوائم انتخابية” في يوم 16 من هذا الشهر الجاري.

وأضاف هذة الانتخابات ستكون على مستوى كل المحافظات سواء في المدن أو حتى القرى، وحركة فتح لديها قوائم جاهزة في بعض المناطق والاقاليم وهناك قوائم غير جاهزة لدينا الوقت الكافي حتى منتصف الشهر لمواصلة اختيار القوائم.

ووبيَّن مقبول نتحدث عن الاتصال بشخصيات وطنية منتمية للعشائر وكل المعايير موجودة داخل الحركة ،لذلك هناك مناطق أُنجزت وأخرى لم تنجز بعد ، والتحالفات بيننا وبين العشائر ليس عليها أي فيتو ، لكن ما يجب أن يعرفه المواطن أن لكل منطقة في الضفة أو غزة خصوصية معينة.

وذكر بعض المناطق تتأثر بالعشائرية ونظام العائلات وهنالك خصوصية في هذا الموضوع مبينا أن حركة فتح تنتمي للعشائر لكن العائلة والعشيرة ليست ذات لون سياسي واحد ولذلك الحركة تراهن على المعطيات الموجودة في كل محافظة.

وعن جدية الانتخابات قال مقبول نحن لم نرى ما يعطل هذه العملية حتى اللحظة رغم تصريحات الزهار الاستفزازية التي أطلقها مؤخرا والتي تدخل في جو تخريب الأجواء الانتخابية.

وقال مقبول نأمل أن تتوقف هذه التصريحات وأن تؤكد حماس على نيتها في المشاركة في الانتخابات ، مشيرا “المرحلة الأولى من التسجيل والتحديث مرت بشكل جيد وأكثر من المتوقع من حيث التوجه من قبل الجمهور للمشاركة والتسجيل.

وأفاد عن المعايير التي ستتبعها الحركة في اختيار مرشحيها قال الشروط التي وضعناها هي الخبرة والكفاءة والوطنية وبالتأكيد لن نختار الا الأشخاص المنتمين لوطنهم ، مؤكدا أن الأشخاص لو كانوا منتمين لفصائل أخرى فهذا ليس مهما.

وشدد مقبول هنالك قيادة عامة وُضعت أمام الجميع ، والكل سيسير وفق سياسة عامة سواء في الضفة أو غزة وأي استشارة يجب أن ترجع الى اللجنة العليا التي شكلتها قيادة فتح من اجل متابعة ملف الانتخابات.

وكشف أنّ فصل القيادات الأربعة ليس مطروحا في فتح وليس موجود، وكل ما يٌقال حول تحالفات قائمة حركة حماس مع محمد دحلان هو في الاعلام  وليس له من صحة على أرض الواقع.