Wednesday, September 18, 2019
اخر المستجدات

مقتل 3 من مؤيدي مرسي أثناء تفريق مسيرتين بالقاهرة


| طباعة | خ+ | خ-

قال مصدر في “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، الداعم للرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، إن 3 شباب قتلوا، ظهر اليوم، برصاص قوات الشرطة، أثناء تفريق مسيرتين لمؤيدي مرسي، في العاصمة القاهرة.

المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أوضح أن الشاب عبد الرحمن أحمد إبراهيم، أصيب برصاص خرطوش في منطقة البطن أودت بحياته، مضيفا أن 7 متظاهرين أصيبوا أيضا خلال تفريق المسيرة وتم نقلهم  إلى مستشفى المطرية العام.

وأوضح المصدر أنه تم القبض علي 2 آخرين من المتظاهرين هما سيف أحمد صابر وإبراهيم حسن عواد، أثناء تواجدهما مع القتيل.

كما أفاد المصدر ذاته بأن قتيلين آخرين سقطا خلال تفريق مسيرة مؤيدة لمرسي في منطقة المرج، شمال شرقي القاهرة، وهما: حسن غانم (18 عاما) وإسماعيل إبراهيم خليل (17 عاما) الذين قتلا بعد إصابتهما برصاص حي في الظهر والبطن، وتم نقلهما إلى مستشفى اليوم الواحد بالمرج.

وبينما اتهم المصدر قوات الأمن بإطلاق النار الحي والخرطوش على المتظاهرين في المسيرتين ما أودى بحياة 3 منهم، لم يتسن للأناضول تأكيد ذلك من مصدر مستقل.

كما لم يتسن بشكل فوري الحصول على تعقيب من وزارة الداخلية على هذه الاتهامات، لكن الأخيرة عادة ما تنفي استخدام النار الحي في تفريق المسيرات، لافتة إلى أن قانون التظاهر الذي صدر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2013 يبيح لها فض التظاهرات التي تخرج بدون تصريح مسبق.

وكان مؤيدون لمرسي، نظموا، اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية تنوعت بين مسيرات وسلاسل بشرية في عدة محافظات؛ رفضًا لتولي عبد الفتاح السيسي رئاسة البلاد، داعين لما وصفوه بانتفاضة شعبية ضده في 3 يوليو/ تموز المقبل، تزامنًا مع ذكرى مرور عام على عزل مرسى، قبل أن تقوم قوات شرطية بتفريقهم.

وتدخل تظاهرات اليوم الأسبوع الـ 52 من احتجاجات مؤيدي مرسي، والتي بدأت في 28 يونيو/حزيران الماضي، واليوم الـ358 منذ ذلك التاريخ، والـ 352 منذ عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز الماضي، والـ 313 منذ فض اعتصامي مؤيدي مرسي في رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس/ آب الماضي.