الأربعاء 27 / أكتوبر / 2021

ملايين العراقيين يتوجهون إلى صناديق الاقتراع

ملايين العراقيين يتوجهون إلى صناديق الاقتراع
ملايين العراقيين يتوجهون إلى صناديق الاقتراع

بدأ الناخبون العراقيون، صباح اليوم الأحد، بالتدفق إلى مراكز الاقتراع، للإدلاء بأصواتهم، في انتخابات نيابية مبكرة، هي الخامسة منذ سقوط نظام الرئيس الأسبق صدام حسين.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، فتحت مراكز التصويت أبوابها أمام الناخبين، إذ أدلى كل من رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وبعض القادة السياسيين بأصواتهم.

وبدأت السلطات منذ منتصف الليل في تنفيذ خطة لتأمين عملية الاقتراع، حيث نشرت آلاف من عناصر القوات المسلحة، قرب مراكز التصويت، وأغلقت الطرق المؤدية إليها، وسط استنفار كبير.

كما قامت السلطات بإغلاق مطارات البلاد، وإغلاق الحدود البرية مع دول الجوار، فضلا عن حظر التجوال بين المحافظات، تحسبا للطوارئ.

وشجع القادة السياسيون المواطنين على التوجه إلى مراكز الاقتراع، عبر ظهورهم في مراكز التصويت، لاختيار ممثليهم. ووصف رئيس الجمهورية برهم صالح الانتخابات بـ “اليوم التاريخي”.

وقال صالح في تغريدة على حسابه بمنصة (تويتر): “سرباغ (زوجته) وأنا تشرفنا بالتصويت في الانتخابات.. اليوم تاريخي للعراق وفرصة لاستعادة المبادرة للإصلاح والتنمية”.

وأضاف صالح “‏علينا إنجاز المهمة عبر المشاركة الواسعة وحماية أصوات العراقيين ليقرروا مستقبل بلدهم، فالسيادة للقانون، والشعب مصدر السلطات وشرعيتها”.

كما دعا رئيس الوزراء ،مصطفى الكاظمي، الشعب إلى المشاركة الواسعة في تدوينة على تويتر، قائلا “صوتكَ مستقبلك، اليوم كنتُ أول من شارك في التصويت في الانتخابات التي وعدنا بها شعبنا وأوفينا.. يا شعبنا العزيز نساء ورجالا وشبابا شاركوا وارسموا مستقبلكم بأيديكم”.

وفي محافظة النجف، ظهر زعيم التيار الصدري ،مقتدى الصدر، وهو يدلي بصوته، في إحدى محطات الاقتراع، فيما تجمع حوله العشرات من أتباعه، على وقع الأهازيج الحماسية.

وتوصف هذه الانتخابات بأنها الأهم منذ تغيير نظام صدام حسين عام 2003؛ بسبب إقرارها تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت عام 2019، وما رافقها من سقوط آلاف الضحايا بين قتيل وجريح.

وتجرى الانتخابات وفقا لقانون انتخابي جديد قائم على نظام دائرة الفرد الواحد، فيما رفِع عدد الدوائر إلى 83 وقلص حجمها؛ ما يزيد من حظوظ المرشحين ذوي الشعبية المحلية كشيوخ العشائر.

ويحق لأكثر من 24 مليون عراقي، من أصل 40 مليون نسمة هم سكان البلاد، التصويت في هذه الانتخابات.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook