Tuesday, November 19, 2019
اخر المستجدات

منخفض زكريا قادم إلى فلسطين محملاً برياح وبرد شديدين


| طباعة | خ+ | خ-

تشير الخرائط الجوية وصور الأقمار الصناعية إلى أن الأراضي الفلسطينية المحتلة، والحوض الشرقي من بلاد الشام ستتأثر بمنخفض جوي شديد وكبير محملا بالأمطار الغزيرة والرياح القوية والبرد القارس.

وسيتحرك المنخفض بحسب تقارير الأرصاد الجوية الفلسطينية من جزيرة قبرص نحو غرب سوريا ومن ثم شمال فلسطين.

وأطلقت دائرة الأرصاد الجوية اسم (زكريا) على هذا المنخفض، وهو اسم القرية الفلسطينية المهجرة عام 1948 التي تقع شمال غربي محافظة الخليل.

وتقول مصادر الأرصاد الجوية الفلسطينية إن منخفض زكريا سيكون محملا بالأمطار الوافرة ومصحوبا بكتل هوائية باردة وعواصف من البرد المتجمد.

وأكد المهندس شعبان أبو الحمص المسؤول في دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية أن فلسطين ستتأثر بمنخفض زكريا الجوي البارد المحمل بالأمطار وسيكون الجو باردا ليلا ونهارا وتسقط الأمطار بغزارة ابتداء من الشمال الفلسطيني وانتهاء بالجنوب وصحراء النقب.

وأضاف أبو الحمص، “سيبدأ المنخفض مساء غد الثلاثاء، وستكون الرياح جنوبية غربية إلى رياح غربية نشطه السرعة مصحوبة بكتل باردة، وفي يوم الأربعاء سيكون الطقس باردا وتتساقط الأمطار بغزارة ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة بحيث تصبح دون معدلاتها في مثل هذا الوقت”.

وقال الدكتور محمد حسان البرغوثي من كلية العلوم بجامعة القدس إن “من ميزات منخفض زكريا أنه سيكون محملا بالأمطار الوفيرة التي ستطال كافة الأراضي الفلسطينية من شمالها ومرورا بوسطها وانتهاء بجنوبها مما يبشر بموسم شتوي وزراعي جيد”.

واستوطن الاحتلال قرية زكريا وأقام على أنقاضها مستوطنة (زخاريا) وكانت بلدة زكريا من أوائل القرى الفلسطينية التي دخلها التعليم حيث كان سكان القرى المجاورة يأتون إليها لقراءة رسائلهم وكتابة عقود الزواج، وزكريا قرية كنعانية قديمة قد جرت بالقرب منها معركة أجنادين بين المسلمين والروم.

وأكد الدكتور البرغوثي أن  الخرائط الجوية تشير إلى وجود كتل كبيرة من الغيوم المشبعة بالمياه والبرد بحيث سيستمر تساقط الأمطار على فلسطين حتى بداية الأسبوع القادم حيث سيشتد تأثير المنخفض فجر الأربعاء مع هطول كبير وغزير للأمطار.

وتتحول الأجواء إلى عاصفة مرفقة بعواصف رعدية وانخفاض شديد على درجات الحرارة، وهبات شديدة من العواصف الهوائية تصل إلى 90 كيلومترا في الساعة، وربما تتجاوز هذه الهبات حاجز الـ 100 كم أحيانا وخاصة في مناطق السهل الساحلي الفلسطيني وقطاع غزة.

وستسقط زخات من المطر تكون على شكل زخات ثلوج في أعالي جبل الجرمق شمال فلسطين كما ستسقط على المرتفعات التي يصل ارتفاعها من 1100م -1150 متر عن سطح البحر.

وشهدت مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة حالة من الفزع لدى السكان الذين انكبوا على شراء الوقود وملء أسطوانات الغاز وشراء المواد الغذائية.