Tuesday, October 22, 2019
اخر المستجدات

منظمة التحرير تتهم حماس “بوضع عراقيل أمام حكومة الوفاق”


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم \ وكالات

قررت اللجنة التنفيذية تشكيل لجنة من أعضائها للاتصال مع كافة الفصائل للتشاور، للوصول إلى حكومة وحدة وطنية خلال فترة أسبوع من تاريخه.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس، الليلة، وذلك لبحث الوضع الحكومي والتطورات السياسية الراهنة.

وتوجهت اللجنة في مستهل اجتماعها بالتهنئة والتبريك للشعب الفلسطيني وشعوب امتنا العربية والإسلامية بحلول شهر رمضان المبارك، وعبرت عن أملها بان يكون الشهر المبارك مناسبة للتسامح والتكافل والتراحم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ودعت في الوقت نفسه جماهير الشعب الفلسطيني إلى شد الرحال لمدينة القدس والمسجد الأقصى الشريف دفاعا عن المدينة المقدسة العاصمة الأبدية لشعب دولة فلسطين، وعن هويتها العربية والإسلامية ودفاعا عن المسجد الأقصى المبارك، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين

وبحثت اللجنة التنفيذية في اجتماعها التطورات والتحركات السياسية الجارية في ضوء العرض الذي قدمه الرئيس، وأكدت ترحيبها بكل الجهود الدولية الهادفة إلى دفع جهود التسوية السياسية إلى الأمام على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.

ودعت إلى دعم التوجه الفلسطيني في المحافل الدولية، خاصة في مجلس الأمن الدولي والاعتراف بدولة فلسطين على جميع الأرض الفلسطينية المسيطر عليها بعدوان 1967 والقدس عاصمة لها، وتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

ودعت إلى إنفاذ ميثاق جنيف الرابع الصادر في 1949 على أراضي دولة فلسطين التي تشمل الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

واتهمت اللجنة التنفيذية حركة حماس “بوضع عراقيل أمام حكومة الوفاق، مما حال دون تمكنها من أداء دورها والنهوض بمسؤولياتها في توحيد عمل المؤسسات والإدارات الرسمية، ومواصلة عمليها من أجل تخفيف معاناة شعبنا في قطاع غزة”.

كما حذرت اللجنة مما أسمتها “محاولات حركة حماس إبرام أي اتفاق منفرد مع دولة الاحتلال بحجة التهدئة لما ينطوي عليه ذلك من مخاطر الانزلاق نحو حلولاً تقضي إلى دولة ذات حدود مؤقتة لتحويل قطاع غزة إلى كيان منفصل ومواصلة الاستفراد بالضفة الغربية باعتبارها المجال الحيوي لمشاريع التهويد والضم والتوسع الاستيطانية الإسرائيلية”. كما قالت.