Saturday, August 24, 2019
اخر المستجدات

منع السفارة الفلسطينية من المشاركة في تشييع جثمان “النايف”


| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس حملة الوفاء الأوروبية أمين أبو راشد إنه تم منع طاقم سفارة السلطة الفلسطينية في بلغاريا من المشاركة في جنازة تشييع جثمان المناضل الفلسطيني عمر النايف اليوم الجمعة.

وأوضح أبو راشد عبر صفحته على “فيسبوك” :”من المفارقات المؤلمة التي شاهدناها اليوم خلال مشاركتنا في جنازة الشهيد المناضل عمر النايف شارك بالتشييع ممثلون عن عدة سفارات عربية فيما بقيت سفارة سلطة العار (…) منبوذة وممنوعة من المشاركة”.

وجرت مراسم تشييع جثمان الشهيد عمر النايف، من مسجد ليولن في العاصمة البلغارية صوفيا، وسط حضور رسمي وشعبي.

وأكد أحمد النايف شقيق الشهيد لـ”الرسالة نت”: “تم تشييع جثمان الشهيد عمر دون وجود والدته، حيث قام الاحتلال بمنعها من السفر للمشاركة في التشييع”.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قد أكدت أن المشاركة في جنازة الشهيد عمر هي وفاءٌ لدمائه، وتأكيد على أن جريمة اغتياله لن تمر دون عقاب أو محاسبة.

ودعت الجبهة كوادرها وأنصارها وأصدقائها، والجاليات الفلسطينية والعربية، والقوى والأحزاب الأوروبية الصديقة للمشاركة، في الجنازة المركزية في العاصمة البلغارية صوفيا، مستثنية بذلك السفير المذبوح وطاقم السفارة.

وقد أعلنت السلطات البلغارية عن اغتيال المناضل عمر النايف داخل السفارة الفلسطينية بالبلاد، بعد عدة اشهر من مطاردته، بدعوى تسليمه الى الكيان الاسرائيلي.

فيما توجهت أصابع الاتهام للسفارة والسفير الفلسطيني بالتورط في عملية اغتياله، بحسب شهادة عائلة “النايف”.