Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

منع صحفي غزي من السفر لتسلم جائزة دولية


| طباعة | خ+ | خ-

فاز الزميل الصحفي سامي أبو سالم بالمرتبة الثالثة في مسابقة “التصوير الصحفي 2014” التي تنظمها مؤسسة المصورين النرويجيين.

وقال الزميل أبو سالم لوكالة الانباء الفلسطينية الرسمية، مساء الجمعة، إن الصورة هي مقطع فيديو التقطه لمصور نرويجي شارك في إسعاف أحد أطفال عائلة بكر الذين تعرضوا للقصف على شاطئ بحر غزة خلال الحرب الأخيرة على غزة تموز الماضي.

وأضاف أبو سالم أنه واصل التصوير حينها مع استمرار القصف، فيما آثر المصور النرويجي هيرالد هيندن إنقاذ الطفل على التقاط الصور.

وأشار أبو سالم، الذي يعمل مراسلا لوكالة “وفا”، إلى أن الاحتلال الإسرائيلي منعه من السفر من معبر بيت حانون لحضور الحفل واستلام الجائزة.

وقال أبو سالم أمام الحفل، في كلمة ألقيت نيابة عنه، “إنه من المؤلم أن الصور التي تخرج من فلسطين وتفوز بجوائز، كلها صور مضمونها مؤلم كالواقع المؤلم… أتمنى أن نفوز بصور مضمونها الجمال.”

وقالت لجنة التحكيم في بيانها إن الصورة “نادرة وقوية تُظهر الوحشية التي تعرضت لها غزة تلك الفترة”، مضيفة أن المصور “أبو سالم” والمراسل ” هيندن ” كانا وسط القصف، وحينها واصل المصور التصوير فيما واصل المراسل هيندن إسعاف الطفل.

وأشارت لجنة التحكيم إلى أن المصور استطاع أن يكون قريبا بشكل كاف ليلتقط صورة نادرة وقوية تعكس الواقع بشكل جلي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت أطفالا من عائلة بكر يلهون على شاطئ بحر غزة ما أدى إلى استشهاد أربعة منهم وإصابة آخرين بجروح.