الجمعة 16 / أبريل / 2021

منى السابر توجه رسالة جديدة إلى ابنتها الفنانة حلا الترك

منى السابر توجه رسالة جديدة إلى ابنتها الفنانة حلا الترك
منى السابر توجه رسالة جديدة إلى ابنتها الفنانة حلا الترك

قامت والدة الفنانة البحرينية حلا الترك ، منى السابر، بتوجيه رسالة جديدة إلى ابنتها حلا ، وذلك بعدما ردت السابر، على أحد المتابعين لها، عبر حسابها على “سناب شات”، والذي نصحها بمحاولة أخذ ابنتها حلا في صفها، لترد عليه السابر، موجهة رسالة إلى ابنتها أنها متى احتاجتها حلا فهي موجودة، وقالت: “اللي يبيني أنا موجودة لحين الله يأخذ أمانته وهنا بيخلص دوري”.

كما تحدثت منى السابر عن نيتها إعادة تجربة الزواج وبدء حياة جديدة ولكن هذا الأمر يتوقف على إيجادها للشخص المناسب الذي تنجذب له، وقالت: “إن شاء الله ألاقي الشخص المناسب لي ويكون في انجذاب”.

يشار إلى أنه وبالتزامن مع شهرعيد الأم أصدرت المحكمة البحرينية حكما يقضي بحبس منى السابر والدة الفنانة البحرينية، حلا الترك، سنة مع النفاذ بسبب أخذها مبلغا ماليا قدره 200 ألف دينار بحريني من ابنتها، وأمهلتها شهرا لجمع المبلغ اللازم وسداده لابنتها.

وانهارت منى السابر في تصريحات تلفزيونية، مشيرة إلى أنها “لم تكن تتوقع أن يحدث هذا لها مع قُرب ذكرى عيد الأم بعد أيام”. وقالت إن “الحكم الصادر بحقها كان بمثابة طعنة في صدرها من أقرب الناس لها”، وأنها بقيت على أمل بأن “تتنازل ابنتها عن القضية المرفوعة ضدها لكن خاب توقعها بابنتها”، بل أشارت إلى أن ابنتها “ما زالت ترفض وتنكر معرفتها بالأمر وتشهد ضدها”.

وبدوره، تحدث المحامي والمستشار القانوني، محمد جاسم الذوادي، المسؤول عن القضية، التي رفعتها حلا الترك، في أحد البرامج التلفزيونية، وكشف عن معلومات جديدة قد تقلب الرأي العام العربي لصالح الفنانة البحرينية الشابة.

وقال: “الجميع يعلم أن سن الرشد القانوني هو شرط أساسي لممارسة حق التقاضي أمام المحاكم”، مؤكدا أن سن حلا الترك لا يسمح لها حاليا بممارسة حق التقاضي، لأنها فنانة شابة صغيرة لم تبلغ سن 21 وبالتالي ليس لها حق برفع الدعاوي القضائية”.

منى السابر تناشد أحلام الكويتية وتكشف سبب خلافها مع أبنتها حلا الترك (فيديو)

شاهد اليوم.. مفاجأة من محمد عساف وحلا الترك لجمهورهما

بعد خلاف مالي.. حلا الترك تسجن والدتها سنة مع النفاذ

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن