الإثنين 20 / سبتمبر / 2021

من نفحات صفقة وفاء الأحرار الأولى

من نفحات صفقة وفاء الأحرار الأولى
عماد زقوت

الكاتب: عماد زقوت

صفقة وفاء الأحرار تعتبر من أعظم محطات المقاومة الفلسطينية والصراع مع المحتل الصهيوني، وفي هذا المقام نرصد أهم ما تميزت به هذه العملية:-

1- عملية الوهم المتبدد التي بددت قوة وجبروت الجيش الصهيوني .

2- أسر الجندي جلعاد شاليط والاحتفاظ به لأكثر من 5 سنوات رغم العمليات العسكرية التي شنها العدو الصهيوني على قطاع غزة ، و الحصار الذي أصاب كل مناحي الحياة .

3- عملية التفاوض الغير مباشرة التي استمرت لسنوات والتي أظهرت مدى عناد المفاوض المقاوم وقوته وحنكته.

4- إصرار المفاوض المقاوم على ضرورة التنوع الجغرافي للأسرى وهذا ما كان ، فقط أفرج عن أسرى من قطاع غزة والضفة الغربية و القدس و مدن الداخل المحتل و من الشتات و أفرج أيضا عن أسرى عرب .

5- و لا ننسى أنه أفرج عن ٢٥ أسيرة مقابل ما بات يعرف بشريط شاليط، حيث خضع العدو لشرط المقاومة بأن مقابل معلومة هل الجندي شاليط حي أم ميت؟ يجب الإفراج عن أسيرات فلسطينيات من سجون الإحتلال ، وهذا كان في السنوات الأولى لأسر شاليط .

6- ومن نجاح الصفقة الإفراج عن عشرات الاسرى الأبطال ذوي المحكوميات العالية التي تصل لمئات السنين .

7- ومن عظم الصفقة أنه أفرج بموجبها عن عشرات القيادات الوازنة التي واصلت الطريق .

٨- ومن إبداعات المقاومة و يقضتها من أي غدر صهيوني ، أنها نفذت تكتيكا عسكريا رائعا عند عملية تسليم الجندي شاليط والإفراج عن الاسرى المحررين ، وكلنا شاهد عشرات المركبات التي تتشابه في النوعية واللون في أضخم عملية تمويه شهدها الصراع مع العدو، وفي ظني أنها لا تقل أهمية عن عملية الأسر ذاتها .

9- وكانت أيام الصفقة قد شهدت وحدة وطنية فلسطينية قل مثيلها، وجميع الرايات تعانقت تحت مظلة علم فلسطين .

10- و الجميل أن جميع الأسرى خرجوا من بوابة مصر التي كانت راعية للصفقة الأكبر في تاريخ المقاومة الفلسطينية.

وتمنياتنا بأن نعيش نصر صفقة وفاء الأحرار الثانية .

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook