Thursday, October 1, 2020
اخر المستجدات

من هي الفنانة أمل عرفة التي شكك طليقها في إصابتها بكورونا؟


من هي الفنانة أمل عرفة التي شكك طليقها في إصابتها بكورونا؟

| طباعة | خ+ | خ-

وسط انشغالها بتصوير أحد أعمالها الجديد، فاجأت الفنانة السورية، أمل عرفة، جمهورها بإصابتها بفيروس كورونا، وإن 5 أطباء أكدوا إصابتها “بكوروناية بنت حلال”، حسب تدوينه لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

والمثير أن طليق “أمل” الفنان السوري عبدالمنعم عمايري تعرض لهجوم قاسٍ من متابعيه، وناشطين من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما علّق عقب إعلانها إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بالقول عبر حسابه في “فيسبوك”: “حالياً إذا بدك تكون ترند فعليك أن تقول معي كورونا!”.

والغريب أن عمايري حذف المنشور، لكن أثره ما يزال مستمراً، وتواصل الهجوم عليه، حيث تناقله كثيرون قبل حذفه، ولا يزالون يتداولونه.

وأمل عرفة التي ولدت في مدينة دمش هى ابنة الملحن سهيل عرفة.

وتخرجت “عرفة” من المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق وهي عضو في “نقابة الفنانين السوريون” منذ عام 1991، وفقا لموقع “السينما”.

كانت بدايتها كمغنية حيث قدمت عدد من الأغاني المنفردة وكان أول عمل غنائي لها بعنوان “صباح الخير يا وطنا مع المطرب فهد يكن يكن في ثمانييات القرن الماضي.

بدأت التمثيل منذ مطلع التسعينات عندما منحها المخرج هيثم حقي فرصة المشاركة في عملين هما “نجمة الصبح” و”شبكة العنكبوت”.

أما عن بداية “عرفة” الفعلية كانت في مسلسل “نهاية رجل شجاع” للمخرج هشام شربتجي واستطاعت خلال العمل تحقيق شهرة واسعة.

بالاضافة الى التمثيل والغناء فقد قامت بتأليف عدد من الأعمال وكان العمل الأول الذي قامت بكتابته وتأليفه هو مسلسل “دنيا” عام 1999 الذي لاقى نجاجا كبيرا.

تميزت بادائها المتقن والمختلف لكل ادوراها ومن اهم اعمالها: عيلة خمس نجوم، حمام القيشاني، أسرار المدينة، عشتار، ذكريات الزمن القادم، غزلان في غابة الذئاب، كسر الخواطر.

تزوجت عام 2001 من الممثل عبد المنعم عمايري وأنجبا ابنتان هما “سلمى” المولودة 2005 و”مريم” المولودة عام 2008 وفي عام 2015 أعلنا انفصالهم.

حصلت “أمل” على العديد من الجوائز ومنها جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان الأغنية العربية في الرباط، وجائزة أفضل أداء غنائي عن أغنيتها “زارني” في تونس وجائزة أفضل أداء غنائي في مهرجان أبوظبي للأغنية العربية عن أغنيتها “بلاك” وأفضل ممثلة عربية في استفتاءات المجلات اللبنانية عن دورها في “ذكريات الزمن القادم” وأفضل ممثلة عن دورها في المسلسلات “غزلان في غابة الذئاب” و”كسر الخواطر” و”وشاء الهوى»”.

كما حصلت على جائزة أدونيا كأفضل ممثلة دور اول لعام 2007 عن دورها في مسلسلي “حسيبة” و “زمن الخوف” وتكرمت في مهرجان دمشق السينمائي عام 2009 عن مشوارها الفني. – جائزة أدونيا كأفضل ممثلة دور اول لعام 2010 عن دورها في مسلسل “بعد السقوط»”، و جائزة أفضل مسلسل عربي لعام 2012 في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في تونس عن دورها في مسلسل “رفة عين”.