Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

موسكو وواشنطن تبحثان تعزيز الهدنة في حلب


| طباعة | خ+ | خ-

أعلن المندوب الروسي لدى مقر الأمم المتحدة في جنيف أليكسي بورودافكين أن خبراء من روسيا والولايات المتحدة يبحثون حاليا تعزيز الهدنة في حلب وكذلك فرض فترات تهدئة إنسانية لمدة 48 ساعة.

وقال بورودافكين في حديث لوكالة “إنترفاكس” اليوم الثلاثاء ، “فيما يتعلق بوقف إطلاق النار في حلب فإن هذه المسألة تحديدا يبحثها عسكريون روس وأمريكيون بمشاركة ممثلين عن الأمم المتحدة”.

وأكد أن الجانب الروسي لم يشكك أبدا في ضرورة فرض الهدنة في كافة أراضي سوريا، بما في ذلك حلب، بل فرض إضافة إلى ذلك ما يسمى بنظم “التهدئة” في حلب وغيرها من المناطق بمبادرات من روسيا والولايات المتحدة.

وأعرب بورودافكين عن أسفه من أن بعض الجماعات المعارضة “المعتدلة” تنضم إلى “جبهة النصرة” وتنتهك هذه الهدن، داعيا واشنطن للتأثير على هذه الجماعات لوقف الانتهاكات.

وأضاف أن موسكو لم تحصل حتى الآن على أي معلومات حول مواقع قوات تابعة للمعارضة “المعتدلة”، مما يؤدي إلى تعقيد مكافحة الإرهابيين للغاية، خاصة مكافحة تنظيم “جبهة النضرة” الإرهابي.

وكانت الأمم المتحدة قد دعت سابقا إلى التوصل إلى اتفاق ملزم حول وقف إطلاق النار أو فرض فترات تهدئة لمدة 48 ساعة كل أسبوع لإيصال المساعدات إلى سكان المدينة.