الخميس 22 / أبريل / 2021

موسى أبو مرزوق يتحدث عن صفقة التبادل وتأجيل الانتخابات الفلسطينية

موسى أبو مرزوق يتحدث عن صفقة التبادل وتأجيل الانتخابات الفلسطينية
نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور موسى أبو مرزوق

نفى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، الدكتور موسى أبو مرزوق، مساء الجمعة، تجدد مباحثات التوصل إلى صفقة تبادل أسرى مع الاحتلال، مثلما ذكرت مواقع إسرائيلية، الأسبوع الماضي.

وقال أبو مرزوق، إن الإعلام الإسرائيلي لا يُصدق، خصوصًا الآن في فترة الانتخابات. في حديثه لموقع (عرب 48)

وحول الانتخابات الفلسطينية المقبلة، ذكر أبو مرزوق أن حركة “حماس” لن تدفع بمرشح رئاسي، وأن قائمتها ستكون “حمساوية” كاملة، يرأسها خليل الحية، 55% من أعضائها من الضفة الغربية، و45% من قطاع غزة.

وأعلن أبو مرزوق عن تخصيص 26% من المقاعد، على الأقل، لمرشحات نساء.

• مركزية فتح: تحديد قائمة الحركة الانتخابية الكاملة الأحد القادم

وقدّر أبو مرزوق احتمالية تأجيل الانتخابات بـ40%، وقال إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قد لا يجري الانتخابات الرئاسية في حال شعر أنه مهدد بالخسارة. ورغم أن هناك ضمانات من دول بإجراء الانتخابات الرئاسية “إلا أنني لا أستطيع أن أقول إنها مضمونة”.

وأشار أبو مرزوق إلى أن 3 دول إقليمية “كبرى” طالبت الرئيس محمود عباس (أبو مازن) بتوحيد قوائم حركة “فتح”، كي لا تخسر الانتخابات، وأن الضغط على أبو مازن كان شديدًا بألا تجرى الانتخابات دون توحيد “فتح”. ويقصد من توحيد “فتح”، وفق أبو مرزوق، التفاهم مع القيادي المفصول من الحركة، القيادي محمد دحلان، لأن قضية الدكتور ناصر القدوة لم تُطرح في ذلك الحين.

• صحيفة عبرية: إسرائيل قررت عدم التدخل بالانتخابات الفلسطينية لكنها قلقة من هذا الأمر

وبعد الانتخابات، قال أبو مرزوق “ستكون تحالفات لتشكيل حكومة وحدة وطنية للكل الفلسطيني.. الجميع ذاهب إلى إدارة تنفيذية واحدة لا يستثنى منها أحد”.

وحول العلاقة مع تيار دحلان، ذكر أبو مرزوق أن “حماس” تفصل بين دحلان وبين تياره في قطاع غزة، وأن الحركة تتعامل مع التيار في قطاع غزة، ولا تتعامل مع دحلان كشخص.

وأضاف أبو مرزوق أن الانتخابات كانت مطلبا داخليًا في كافة تفاهمات المصالحة منذ العام 2009، لكنها ليست مطلبًا إقليميًا، بينما ضغط الأوروبيون والأميركيون باتجاه الانتخابات، لتجديد كافة الأطر التي قامت عليها السلطة.

والأسبوع الماضي، اختتمت الفصائل الفلسطينية حوارها الذي عُقد في العاصمة المصرية، القاهرة، لمناقشة الملفات المتعلقة بالانتخابات التشريعية، وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن