Saturday, July 20, 2019
اخر المستجدات

موظفو غزة يعتصمون أمام مجلس الوزراء للمطالبة برواتبهم


| طباعة | خ+ | خ-

اعتصم المئات من الموظفين والمعلمين صباح اليوم الثلاثاء (30-12) أمام مقر مجلس الوزراء بغزة حيث تعقد جلسة لوزراء الحكومة التوافق الذين حضر أغلبهم من الضفة الغربية، وذلك من أجل المطالبة بصرف رواتبهم وإنصافهم.

ورفع المشاركون اللافتات التي تطالب بضرورة صرف رواتب الموظفين الذين كانوا ولازالوا على رأس عملهم منذ أكثر من 8 أعوام، وكان أبرزهم “انتبه !! أنا معلم لا أتقاضى راتب”، “راتبي حقي”، “أنا معلم لا أمتلك ثمن مواصلاتي للمدرسة”.

وقال خليل الزيان الناطق باسم نقابة الموظفين لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام”: “لا يجوز تجاوز الموظفين الذين وقفوا على رأس عملهم لأكثر من 8 سنوات ومروا بثلاثة حروب وكانوا نعم الموظفين في كل المِحنَ”.

وعبر أن أمله أن يشكل اجتماع حكومة التوافق في غزة أرضية لحل أزمات القطاع المتراكمة، مبيناً أن هناك مساع في نقابة الموظفين لعقد لقاء مع وزراء الحكومة ومناقشة أزمة رواتب الموظفين.

وشدّد الزيان على مطالب الموظفين، وقال: “نؤكد على مطالبنا التي بدأنا إجراءاتنا لأجلها ولن نتنازل عنها وهي حقوقنا”.

المعلم نادر أبو شرخ، هتف بصوتٍ عال: “الموظف لا يملك كيس طحين في بيته، لا يمكن مصروف أطفاله الصغار، الموظف لا يملك ثمن أجرة وصوله إلى مدرسته أو مؤسسته”.

وطالب الوزراء والمسؤولين بتحمل مسؤولياتهم بصرف رواتب الموظفين وألا ينتظروا انفجار الناس.