الجمعة 26 / فبراير / 2021

نتائج خطيرة عند نسيان وجبة الإفطار.. فما هي؟

نتائج خطيرة عند نسيان وجبة الإفطار.. فما هي؟
نتائج خطيرة عند نسيان وجبة الإفطار.. فما هي؟

تعتبر وجبة الإفطار من أهم الوجبات الأساسية اليومية في حياة الأفراد، وذلك لتعطيه طاقة وقوة وصحة ليستطيع إكمال ومتابعة أعماله اليومية، لذا يسبب تخطيها العديد من السلبيات نذكرها لكم، بحسب ما أورد موقع “bright Side”.

زيادة الوزن

يعتقد البعض أن تخطي وجبة الإفطار كل يوم يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن، ولكن هذا ليس صحيحًا تمامًا.

أظهرت بعض الأبحاث أن البقاء جائعًا في الصباح يمكن أن يرتبط بالسمنة، ليس فقط لدى الأطفال والشباب، ولكن أيضًا بين كبار السن، وقد يحدث هذا لأن تخطي وجبة الإفطار يمكن أن يجعل الأشخاص يأكلون الكثير في وقت لاحق، بالإضافة إلى أن الأكل قبل النوم يؤدي إلى زيادة الوزن.

ولكن أظهرت إحدى الدراسات أيضًا أن تخطي وجبة الإفطار يمكن أن يتسبب في زيادة الوزن حتى إذا لم تتناول وجبة دسمة لبقية اليوم بسبب تعطل الساعة الداخلية للجسم.

سوء وتقلب المزاج

يرتبط تخطي وجبة الإفطار باضطرابات المزاج لدى البالغين، يميل الأشخاص الذين لا يأكلون في الصباح إلى الإصابة بالاكتئاب كثيرًا، كما أن تخطي وجبة الإفطار 4 أو 5 مرات في الأسبوع يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 55٪، ويمكن أيضًا أن يرتبط بانخفاض مستويات السكر في الدم، وعندما ينخفض مستوى الجلوكوز في الدم، يؤدي ذلك إلى تغيرات مزاجية سريعة.

تشعر بالتعب بين الساعة 12 ظهرًا و4 مساءً

في الصباح يكون مخزون الجليكوجين لديك منخفضًا وتحتاج إلى مزيد من الطاقة للعمل بشكل منتج، وبمجرد تناول الإفطار يبدأ جسمك في تكسير الأحماض الدهنية لإنتاج الطاقة التي يحتاجها، وإذا لم تتناول وجبة الإفطار حتى لو كنت تشعر بالراحة في الصباح فقد تشعر بالإرهاق الشديد في غضون ساعتين وقد تكافح أيضًا للتركيز على الأشياء وتشعر بالإرهاق في فترة ما بعد الظهر.

يزداد مستوى الحموضة لديك

يقول أخصائيو التغذية إن تناول وجبة الإفطار أكثر أهمية للأشخاص الذين يعانون من ارتداد الحمض، نظرا لأن تخطي هذه الوجبة، قد يسبب ارتفاع مستوى الحموضة لديك ويمكن أن تعاني من الحموضة وعسر الهضم.

تشعر بالدوار وتعاني من الصداع

يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي غير لائق وتخطي الوجبات إلى الإصابة بالصداع أو الصداع النصفي، ويقول الخبراء أنه حتى وجبات الإفطار المتأخرة أو غير المنتظمة يمكن أن تؤثر على جسمك، ويحدث هذا عادةً بسبب انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم عند الأشخاص بدرجة كبيرة، وغالبًا ما يكون الصداع الناتج عن نقص الطعام شديدًا ويمكن أن يصاحبه غثيان خفيف، وهناك أيضًا بعض الأعراض الأخرى التي يمكن أن تشمل التثاؤب والشحوب والتعرق.

ارتفاع مستوى الكورتيزون لديك

قد يؤدي تخطي وجبة الإفطار إلى زيادة مستوى الكورتيزون، ونتيجة لذلك، قد تشعر بالقلق والتهيج.

تعرض نفسك لخطر أكبر للإصابة بأمراض القلب

الأشخاص الذين يتخطون وجبة الإفطار بانتظام هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 21٪، لذا من المهم أيضًا الانتباه لما تأكله في الصباح.

يمكن أن تتعطل الدورة الشهرية

أظهرت الأبحاث أن تخطي وجبة الإفطار يمكن أن يرتبط بعدم انتظام الدورة الشهرية، كما أنه يزيد من آلام ما قبل الحيض والتقلصات. إذا كنت تميل إلى تناول مثل هذه الأشياء، فمن الأفضل أن تبدأ في تناول وجبات جيدة في الصباح

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن