Wednesday, November 20, 2019
اخر المستجدات

نتنياهو يأمر بالتصعيد ضد محافظة الخليل


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/المركز الفلسطيني للإعلام

أوعز رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، لقوات الاحتلال بتصعيد عدوانها وعملياتها العسكرية في الخليل، جنوبي الضفة الغربية، بادعاء أنها باتت تشكل نقطة انطلاق لمعظم عمليات المقاومة.

وقال نتنياهو خلال ترؤّسه اجتماع حكومة الاحتلال اليوم الأحد (22-11): “أجريت نهاية الأسبوع مشاورات مع كل من وزيري الدفاع (الحرب) والأمن الداخلي ورئيس هيئة الأركان، وأوعزت للأجهزة الأمنية بتركيز جهودها في منطقة الخليل”.

وبرر هذا التصعيد بقوله إن الخليل “تخرج منها غالبية العمليات التخريبية أو جميعها”، مؤكدا أن قواته تقوم هناك باعتقالات وفرض طوق أمني، والدفع بقوات إضافية.

وأضاف “كنا قمنا بفعل ذلك في القدس أيضا حيث انطلقت منها معظم العمليات في السابق”.

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني شنت خلال اليومين الماضيين حملة مداهمات طالت عشرات المنازل في الخليل، اعتقلت خلالها ما لا يقل عن 20 مواطناً.

ويشار إلى أن دراسة بحثية، أظهرت أن مدينة الخليل تصدّرت المدن في عدد العمليات والشهداء، منذ انطلاق انتفاضة القدس، مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وأكد مركز القدس لدراسات الشأن “الإسرائيلي” والفلسطيني، في دراسة محدثة لخريطة عمليات المقاومة، تباين وتيرة مشاركة المحافظات في أحداث الانتفاضة، لافتاً إلى أن محافظة الخليل، واصلت التقدم على باقي المحافظات تليها محافظة القدس مفجرة الانتفاضة.

ووفقاً للدراسة؛ التي تلقى “المركز الفلسطيني للإعلام” نسخةً عنها، فقد شاركت الخليل بـ 29 عملية طعن وإطلاق النار، بينما استشهد من أبنائها 32 مواطناً من أصل 94 شهيداً منذ بدء انتفاضة القدس.

ويعزو المتابعون هذا الدور البارز للخليل؛ لتعرضها لاعتداءات كبيرة من قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين؛ الأمر الذي يولد ردات فعل من الشبان الفلسطينيين.