Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

نتنياهو يرفض حتى تصريحات ابو مازن المتعلقة بالمحرقة النازية


| طباعة | خ+ | خ-

يبدو ان رد فعل “نتنياهو” على ما صرح باه الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” ووصفه المحرقة النازية بأكبر جريمة إنسانية تجاوزت حدود المنطق والمعقول حتى بالنسبة للإسرائيليين حين دعا الرئيس الفلسطيني الى الانفصال عن حماس التي تريد تنفيذ محرقة جديدة .

وقال نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية التي عقدت اليوم الأحد ” نامل بان يخرج ابو مازن من هذا التحالف مع حماس التي تنكر وقوع المحرقة النازية وتحاول تنفيذ كارثة جديدة ومحرقة جديدة من خلال إبادة وتدمير دولة إسرائيل.

وتطرق نتنياهو لما تناقلته الصحف الأمريكية عن نية الرئيس عباس الذي سبق له وان أنكر في رسالته للدكتوراه وقوع المحرقة النازية مؤكدا أن عشرات اليهود قد قتلوا فقط إصدار تصريح خاص بالمحرقة النازية في يومها السنوي وقال ” بدلا من التصريحات الهادفة إلى تضليل الرأي العام العالمي يجب على ابو مازن ان يختار بين التحالف مع حماس وهي منظمة إرهابية تدعو لإبادة إسرائيل وتنكر وقوع المحرقة النازية وبين السلام مع إسرائيل ونحن نأمل بان يخرج نفسه من هذا التحالف وان يعود إلى مسار السلام الحقيقي “.

ومن ناحيته وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس المحرقة النازية التي تطلق عليها إسرائيل اسم ” الكارثة ” بالسوء وأحقر جريمة عرفتها الإنسانية .

وقال عباس في الذكرى السنوية للمحرقة النازية ” ما حدث لليهود أثناء المحرقة النازية هو أسوء وأحقر جريمة عرفتها الإنسانية في العصر الحديث معربا عن تضامنه مع الأبرياء الذين سقطوا على يد النازيين “

وأضاف ابو مازن ” ان شعبنا الذي لا زال يعاني من الاضطهاد والظلم والمحروم من كافة حقوقه وحقه بالعيش بأمن وسلام وحرية كان أول من دعا إلى تحقيق العدل ورفض العنصرية التي تصادر حقوق كل الشعوب التي اكتوت بويلاتها “,

وفي يوم ذكر المحرقة النازية ندعو حكومة إسرائيل استغلال الفرصة المتاحة لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين فلسطين وإسرائيل تعيشان جنبا إلى جنب بسلام ” قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد .