Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

نحت الجسم بطرق طبيعية وأخرى طبية حديثة


نحت الجسم بطرق طبيعية وأخرى طبية حديثة

| طباعة | خ+ | خ-

نحت الجسم والتخلص من الدهون الزائدة وتحديد الجسم بشكل متناسق، هو هدف كل امرأة، ولتحقيق ذلك، سوف نتعرف سوياً على الطرق الطبية الحديثة لنحت الجسم، وهي:

شفط الدهون

يتم نحت الجسم وسحب الدهون تحت التخدير الموضعي وبدون أي ألم؛ حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة من خلال شق ليزري 2-3 ملم، يتم من خلاله ضخ المواد التي تفكك الدهون وتسهل عملية شفطها.

الليزر لشفط الدهون

وهو أحد أحدث الابتكارات في مجال نحت الجسم، وهي عملية غير جراحية، تعمل عن طريق انبعاث طاقة الليزر مباشرة في الخلايا الدهنيّة، وتبدأ الخلايا بإطلاق دهون الجسم بشكل طبيعي.

نحت القوام بالتبريد

هيتقنية تكسير الدهون بالتبريد، وهو إجراء غير جراحي؛ للتخلص من الدهون بفعالية من المناطق التي يصعب التخلص من الدهون بها، مثل المعدة، أسفل الظهر والجانبين، وتتم بدون أي تدخل جراحي، وعلاوة على ذلك ليست هناك حاجة للتخدير أو مسكنات الألم.

ابر التنحيف

تعتمد هذه التقنية على حقن مواد في أماكن محددة؛ حيث تقوم بإذابة الجدار الخارجي للخلية الدهنية، وإطلاق الدهون المخزونة بداخلها؛ حيث يتم تصريفها من قبل الجسم عن طريق الجهاز اللمفاوي.

ولمن ترغب بتحديد شكل الجسم لديها ونحته، ولا تفضل اللجوء إلى العيادات التجميلية، نطرح لك هنا أهم الطرق الطبيعية لنحت القوام والحصول على الجسم المثالي وهي:

الرياضة للتنحيف

وخاصة الرياضة التي تركز على المناطق التي تتركز بها الدهون في جسم الأنثى، مثل البطن والأرداف والخصر.

العادات الغذائية

لابد من التركيز على الطعام الصحي لأن الغذاء بما يحوي هو أساس تكوين شكل الجسم.

مشروبات التنحيف

وهي مشروبات تساعد على حرق الدهون المستعصية في الجسم، مثل مشروب الزنجبيل والخيار والنعناع، وهي مفيدة في تخليص الجسم من السموم، وتساعد في حرق الدهون في الجسم.

تساعد خلطات التنحيف على تحديد القوام من خلال شد البشرة، وهي فعالة في المناطق المترهلة في الجسم وأهمها خلطة الزيوت السبعة.

مكونات الخلطة: زيت الهندباء- زيت الشاي الأخضر- زيت زيتون – زيت المرمية – زيت البابونج- زيت الزعتر- زيت الحلبة.

طريقة الخلطة: تخلط جميع الزيوت السبعة بمقادير متساوية وتحفظ في قارورة زجاجية، ثم تستخدم الخلطة لدهن المناطق المراد نحتها وشدها يومياً، وتكرر الخلطة لحين الحصول على نتائج مرضية.