الخميس 08 / ديسمبر / 2022

نصائح يجب على الزوجين المطلقين اتباعها من أجل أطفالهم

نصائح يجب على الزوجين المطلقين اتباعها من أجل أطفالهم
نصائح يجب على الزوجين المطلقين اتباعها من أجل أطفالهم

مع ارتفاع نسب الطلاق على مستوى العالم أصبح على الزوجين المطلقين التعاون بدلا من العداء أو العناد، فهناك في المنتصف أطفال بريئة ليس لها ذنب في أي مشكلات نشأت بين الزوجين وتسببت في الطلاق لهذا عليهم تقديم بعض التضحية والتعاون معا لمصلحة الأطفال محاولة لإصلاح الكسر الأسري الذي قد يتسبب في تقديم أطفال معقدين للمجتمع.

لهذا يقدم الخبراء بعض النصائح الهامة ليتبعها الزوجين المطلقين من أجل أطفالهم.

1- لا تضعوا الأطفال في المنتصف بينكم:

لا يجب أبدا أن يتم استخدام الأطفال كقطعة الشطرنج لأن المطلقين الذين يستخدمون الأطفال وسيلة للعودة لبعضهما البعض يجب أن يتعلموا كيف يتصرفون كأشخاص ناضجة. ولو كان لديك مشكلة مع زوجك السابق فتحدثي معه بشأنها ولا تجعلي الأطفال يقومون بدور المرسال بينكم وعليك الاهتمام بحل مشكلتك بعيدا عن الأطفال.

2- لا تشركي الأطفال في المشكلات الشخصية:

اتركي الأطفال يعيشون طفولتهم فلا يجب إدخالهم بأي مشكلات شخصية بينك وبين طليقك، ومهما كان كم المشكلات بينكما عليك أنت وطليقك رسم ابتسامة على وجهيكما وجنبا الأطفال ما بينكما حتى لا يصابون بالإحباط.

3- عليكما مناقشة قواعد للسلوك معا تتفقان عليها:

يميل الزوجان المطلقان عادة لتوجيه التعليمات لبعضهما البعض، لكن يمكن حل هذه المشكلة بوضع بعض القواعد السلوكية التي يتفقان عليها معا ويتبعانها بنجاح. ودائما يكون هناك طرق أكثر حزما في هذه القواعد عن الآخر وهي شائعة في معظم العلاقات، ومع ذلك يمكن لهما تربية أطفالهما على مباديء مشتركة حتى لو لم تعد هناك حياة بينهما.

4- عليهما الالتزام بالثبات:

من الصعب على المطلقين عدم التعرض للإحباط بسبب المشكلات الموجودة فيما بينهم، ومعها يسهل التخلي عن تلبية احتياجات الطفل، وهذا ظالم للأطفال لأنهم بحاجة إلى التحلي بالالتزام بالقواعد والسلوكيات والروتين اليومي الممكن والذي يلبي احتياجات الأطفال، فالأطفال لا يمكنهم التعايش مع والدين مطلقين متناقضين في كل شيء، فمن الضروري أن يكون هناك نقاط تلاق فيما بينهم، على الأقل ليعتمد الطفل عليها بغض النظر عن المنزل الذي يعيش فيه الطفل.

5- يجب علي المطلقين احترام بعضهما البعض:

على المطلقين تقبل ما بينهما من مشكلات بطريقة إيجابية تجعل هناك احترام متبادل بينهما في أسلوب التحاور وفي الألفاظ المستخدمة بينهما خاصة أمام الأطفال؛ لأن من المفيد للأطفال رؤية والديهما قادرين على التعامل بطريقة مهذبة ومتعايشة بالرغم من المشكلات وهذا يرسل رسالة قوية للأطفال وهي القدرة على التعايش السلمي مع شخص بينهم وبينه اختلاف في كثير من الأمور.

6- مناقشة كيف سيتم التعامل في الأمور الطبية للأطفال:

لا يجب أن يلقي أحد الوالدين عبء الرعاية الطبية للأطفال على الطرف الآخر دائما خاصة لو كان الوالدان في نفس المستوى أو الموقف، لذا يكون من الأفضل دائما أن يتشارك الوالدان في مسؤولية الرعاية الصحية للأطفال.

7- على الوالدين المطلقين الاحتفاظ بنفس الجدول المتعلق بأمور الطفل في كلا المنزلين:

ويتضمن هذا الجدول مواعيد الوجبات والنوم والواجب وكل شيء يخص الطفل، فإذا كان الطفل يقضي أياما مع والده أو والدته لا يحدث تغير في نظام الحياة المتبع له وحتى لا يتعرض الطفل للارتباك أو التشوش بين والديهم المطلقين.

8- احرصا على الاتفاق على نفس القواعد:

لو سمح أحد الوالدين لطفله بمشاهدة التلفاز في الحادية عشر مساء بينما يجعل الطرف الآخر موعد النوم في التاسعة مساء فسيصاب الأطفال بحالة من التشوش خاصة لو كان الطفل في عمر صغيرة، لهذا من الضروري أن يتبع الوالدان نفس جدول المواعيد الذي يخص الطفل.

9- مشاركة المسؤولية فيما يخص الاطمئنان عن العمل المنزلي للطفل:

على الوالدين التشارك باهتمام في كل شيء يخص مدرسة الطفل والواجب والدرجات والتأكد من كل شيء يسير بشكله الصحيح لأن هذا مستقبل الطفل وحتى لا يسبب الطلاق انحداراً في مستوى الطفل الدراسي، ولو حدث على الوالدين مناقشة الأمر باهتمام والبحث عن حلول معا ليستعيد الطفل مستواه الدراسي مرة أخرى.

10- على الوالدين التواصل معا من وقت لآخر:

يمثل التواصل الفعال بين والدين مطلقين أفضل وسيلة لتحقيق التعاون الإيجابي فيما بينهم، لهذا يجب عليهما التواصل من وقت لآخر ولو بتحديد وقت ثابت خلال الأسبوع للتحدث عن احتياجات الطفل المطلوب مناقشتها.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن