Wednesday, July 17, 2019
اخر المستجدات

نصب رادار أمريكي عملاق شمال إسرائيل


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

قالت وسائل اعلام اسرائيلية، اليوم الاثنين، ان الجيش الاسرائيلي نصب أضخم رادار شمال البلاد تحسبا لأي عملية اطلاق صواريخ عبر البحر من جهة السورية أو اللبنانية بعد اغتيال قادة بارزين في حزب الله اللبناني.

حيث ذكر موقع “والا” المقرب من الجيش الاسرائيلي، ان قيادة الجيش قررت بعد اجتماع سري لها، ان ينصب رادار “أورن” الضخم شمال اسرائيل لأول مرة بعد احدث توتر مع حزب الله.

وأضاف الموقع الإخباري الاسرائيلي، ان نصب هذا الرادار والذي يتميز بدقة عالية جدا في متابعة الصواريخ الحرارية والتحذير المكبر لها.

في حين قال موقع صحيفة معاريف والتي عنونت على موقعها “اورن” يشاهد شمال البلاد، في اشارة الى اضخم رادار متطور في اسرائيل.

يذكر ان  الولايات المتحدة وإسرائيل وقعتا على اتفاق يتم بموجبه نشر أنظمة رادار انذار مبكر أمريكية متطورة تعمل عن طريق الأقمار الصناعية في جنوب ووسط اسرائيل، اذ يوفر النظام الدفاعي الجديد، للدفاعات الإسرائيلية إمكانية رصد سريع للصواريخ الموجهة باتجاهها ويرفع فرص الاعتراض لها وإسقاطها، إلا أن تشغيلها سيبقى بيد الخبراء الأمريكيين.

وقال خبير أمني إسرائيلي أن أهم ما في الاتفاق هو ربط الرادار بأنظمة الإنذار العاملة عن طريق الأقمار الصناعية والتي “توفر دقائق ثمينة لقدرة الرصد والاعتراض الإسرائيلي”، مبينا انه في اللحظة التي يرصد فيها الرادار العامل بموجات “إكس” الهدف ستكون المتابعة أكثر دقة والرؤية أكثر حدة، وبالنتيجة سيحسن ذلك قدرتنا على الاعتراض”.

ولفت الانتباه إلى أن الولايات المتحدة كانت قد رفضت طلب للأجهزة الأمنية الإسرائيلية، في الماضي ربطها بنظام الإنذار العامل عن طريق الأقمار الصناعية بسبب اعتراض سلاح الجو الأمريكي، على نقل أسرار عملية حساسة كهذه.

وقضى 10 أفراد من الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله اللبناني في غارة اسرائيلية على منطقة القنيطرة السورية المضطربة والتي تشهد احتدام في القتال بين الجيش السوري والجماعات الأصولية المسلحة.

ومن بين الضحايا قيادي بارز في حزب الله اللبناني يدعى ابو علي الطبطبائي، وهو مسئول وحدات الكومندوز في الحزب، بالإضافة إلى نجل القائد العسكري السابق في الحزب عماد مغنية ويدعى جهاد.