الإثنين 20 / سبتمبر / 2021

نصرةً للأقصى.. دعوات للتغريد على وسم #اقتحام_28_رمضان

نصرةً للأقصى.. دعوات للتغريد على وسم #اقتحام_28_رمضان
نصرةً للأقصى.. دعوات للتغريد على وسم #اقتحام_28_رمضان

دعا حراك بيت المقدس إلى التغريد على وسم #اقتحام_28_رمضان للتصدي لجماعات المستوطنين التي تخطط لتنفيذ اقتحام مرمزي للمسجد الأقصى في يوم “القدس” العالمي وهو يوم احتلال الشطر الشرقي من مدينة القدس المحتلة.

وأوضح الحراك أن التغريد سيبدأ عند الساعة العاشرة من مساء الخميس، تلبية لنداء المسجد الأقصى ونصرة له، في ظل دعوات “جماعات الهيكل” المزعوم إلى اقتحامه بشكل جماعي في 28 رمضان، الذي يصادف اليوم العاشر من شهر أيار الجاري.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي قد أعلنت قبل يومين عن إغلاق باب المغاربة الذي تتم من خلاله الاقتحامات، أمام المستوطنين، حتى إشعار آخر.

صحيفة إسرائيلية تكشف طريقة الوصول لمنفذ عملية زعترة واعتقاله

وحذّر مختصون في الشأن المقدسي وشؤون المسجد الأقصى من قرار الشرطة وتكرار الخديعة، في الوقت الذي طَمأنَت فيه “جماعات المعبد” أن اقتحام الـ28 من رمضان قائم، وبدورها تواصل الأخيرة تعبئة جمهورها بكل إمكاناتها.

ففي اقتحام اليوم الـ28 من رمضان من العام 2019، أعلنت حكومة الاحتلال عن إغلاق باب المغاربة أمام الاقتحامات لبقية العشر الأواخر من رمضان كي يطمئن الناس، وبالفعل لم يتواجد في الأقصى إلا 200 مرابط، نكلت بهم قوات الاحتلال، ومكّنت المستوطنين من الأقصى فاقتحموا المسجد وصلّوا فيه.

أما في اقتحام عيد الأضحى من العام ذاته 2019، شارك نتنياهو في الخديعة ذاتها، حينما صرّح أكثر من مرة أنه لم يتخذ قراراً بشأن الاقتحام، ثم في الساعة الثامنة والنصف من يوم العيد، وبينما كان في الأقصى 100 ألف مصلٍّ نشر خبراً يفيد بأنه قرر منع الاقتحام.

وبينما كان المصلون يغادرون المسجد بعد صلاة العيد، كان متطرفو “جماعات المعبد” على الجسر أمام باب المغاربة يتأهبون لساعة الصفر، ولم يبق في الأقصى سوى ثلة مرابطة من ألف شخص خاضت معركة مع المحتل في الساحات، ولولا انفضاض الناس لما كان اقتحام الأضحى ممكناً.

وحذّر خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري من تلك الاقتحامات، ودعا المصلين والمعتكفين في المسجد إلى استمرار اعتكافهم حتى نهاية شهر رمضان، وقال: “بعض الناس تقطع اعتكافها بعد ليلة القدر ويغادرون المسجد، لكن لا بدّ من استمرارية الاعتكاف حتى ما بعد ليلة القدر”.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook