Wednesday, June 19, 2019
اخر المستجدات

نصر الله / الامة العربية تنهار والسعودية تطبع وتنسق مع اسرائيل


| طباعة | خ+ | خ-

أكدّ الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن المنطقة تعيش وضعا عربيا أسوأ من أي زمن مضى. وقال إنّ “أسوأ تطوّرٍ عربي حصل أخيراً هو التواصل السعودي مع الإسرائيليين”، معتبراً أنه انتقل من مرحلة السرّ إلى العلن.حسب قوله

في كلمة له خلال مهرجان تكريم ، اسماعيل زهري،  احد قادة الحزب  إتهم نصر الله قائلاً إنّ “أخطر ما في التطبيع السعودي مع إسرائيل هو التضليل الثقافي والفكري الذي يرافق هذا المسار”، وقال إنّ “السعودية تطبّع مع اسرائيل بالمجّان، وهي  تبادر فقط باتجاه الاسرائيلي وبلا أثمان”.حسب حديثه

واعتبر أن السعودية “تتصل وتطبّع وبعدها تعترف وتنسّق مع إسرائيل والفتاوى تجهّز لذلك”، كما قال.

وأكد الأمين العام لحزب الله أنه “مع المشهد العربي الهزيل يزداد تمسكنا بالمقاومة وكذلك الأمر في فلسطين حيث لدينا وضوح رؤية وخيار الفلسطينيين هو نهج “الشهيد محمد الفقيه”.

وقال نصرالله إن “المنطقة بوضع عربي رسمي هزيل مشتت فلا أمة ولا دول ولا جامعة عربية ولا أمن قومي ولا مصالح مشتركة”.

وأوضح أنه “حتى القضية المركزية قضية فلسطين التي يحتلها الصهاينة وتنتهك مقدساتها أصبحت وضعاً عادياً جداً، وهذا ما ظهر في القمة العربية الاخيرة”.

وحول ما تقوم به إسرائيل في الجزء اللبناني من بلدة الغجر، أكد نصرالله أنه “يجب أن يكون تحت انظار الحكومة والشعب اللبناني، وهي أرض لبنانية باعتراف الامم المتحدة”.

وطالب “الحكومة اللبنانية بأن تبادر وتتخذ موقفاً مما يجري الان في بلدة الغجر، وهي تحت سيادة لبنان”.

وذكّر نصر الله أن “الإسرائيلي يفرض هيمنته على الشطر الشمالي من قرية الغجر دون أدنى ردّ فعل من لبنان ، مؤكداً أن “المقاومة تمثّل لنا الضمانة الاساسية لنبقى في أرضنا المحررّة”.

وحول القائد اسماعيل زهري قال نصرالله إنه التحق بالمقاومة في العام 1982 وكان حاضراً في الميدان، وهو قاتل وشارك في الكثير من العمليات العسكرية للمقاومة.

وكشف قائلاً إن “الشهيد زهري تولى مسؤولية إحدى الوحدات الصاروخية “التي تؤمن مستوى عالياً من الردع بوجه العدو الاسرائيلي”.