Tuesday, July 16, 2019
اخر المستجدات

نعيم قاسم: نصر الله سيحدد موقفنا من اعتداء القنيطرة


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

قال نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني نعيم قاسم اليوم الأحد، إن قيادة الحزب اتفقت أن يعلن أمينه العام حسن نصر الله، في وقت لاحق، الموقف الرسمي للحزب بعد غارة القنيطرة التي استهدفت قيادات بالحزب الأسبوع الماضي.

وفي كلمة ألقاها بذكرى مرور أسبوع على الغارة الإسرائيلية على القنيطرة السورية التي اغتيل فيها خمسة عناصر بالحزب إلى جانب جهاد نجل عماد مغنية، قائد الحزب العسكري (اغتيل في دمشق عام 2008)، قال قاسم أمام حشد كبير من اللبنانيين”اتفقنا أن يعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله لاحقاً الموقف الرسمي للحزب “من هذه الغارة”.

وذكر أن الغارة “استهدفت عناصر الحزب على بعد 4 كلم من الحدود السورية الفلسطينية”، مضيفا أنه “بين هذه الحدود، وتواجد المجاهدين، مساحة من الأرض يتواجد فيها التكفيريون من جبهة النصرة”.

ورأى قاسم أن ذلك “يؤكد التماهي الكبير بين جماعة التكفيريين والاسرائيليين”.

وتابع قائلا “معلوماتنا تشير إلى أن هذا الاعتداء على الموكب مباشر ويستهدف حزب الله”، معتبرا أنه “محاولة إسرائيلية لتكريس معادلة جديدة في الصراع القائم مع إسرائيل”.

وجدد قاسم اتهام إسرائيل “بالوقوف وراء الأزمة في سوريا”، مشددا على أن الحزب ساهم في “إسقاط مشروع الشرق الأوسط الجديد وعطلناه من زوايا متعددة”، وأشار إلى أن “هذا العدوان أدى إلى مجموعة من النتائج، أهمها الالتفاف الشعبي حول حزب الله”.

ونعى حزب الله، مساء الأحد الماضي، ستة من عناصره، قضوا جراء غارة قال إنها إسرائيلية في القنيطرة بينهم قائد ميداني وكذلك جهاد عماد مغنية، نجل القيادي العسكري البارز في الحزب عماد مغنية الذي اغتيل  بدمشق في فبراير/ شباط 2008.

كما قضى في الغارة عميد في الحرس الثوري الإيراني، نعته إيران رسميا هو العميد محمد علي الله دادي الذي كان برفقة مجموعة حزب الله في مهمة لم يكشف عن تفاصيلها، وان كانت تأتي في إطار قتال الحزب العلني إلى جانب قوات الجيش السوري ضد المعارضة منذ نحو سنتين.