Wednesday, September 18, 2019
اخر المستجدات

نفتالي بينيت يكشف عن طرف خيط في التحقيق في ملابسات اختطاف المستوطنين الثلاثة


| طباعة | خ+ | خ-

كشف وزير الاقتصاد الاسرائيلي المتطرف نفتالي بينيت العضو في المجلس الوزاري المصغر للشؤون الامنية والسياسية, عن ان هناك عدة اطراف خيوط في التحقيق الجاري في ملابسات اختطاف الشبان الثلاثة.

وقال بانيت زعيم حزب البيت اليهودي ان قوات الامن لن تبقي حجرا على حجر في الضفة الغربية بهدف العثور عليهم.

ورفض بينيت في حديث اذاعي صباح اليوم الادانة الصادرة عن الرئاسة الفلسطينية لعملية الاختطاف قائلا انها دوما تندد باللغة الانجليزية, في الوقت الذي تشجع فيه على القتل والتحريض باللغة العربية.

وردا على سؤال ما اذا كان سيعارض صفقة للافراج عن الاسرى لقاء المستوطنين الثلاثة قال بينيت: “ان اطلاق سراح الاسرى اصبح فكرة استنفذت نفسها بل تؤدي الى المزيد من الاعتداءات وعمليات الاختطاف مؤكدا وجوب التخلي عنها”.

وبدوره دعا رئيس لجنة الخارجية والامن في الكنيست زئيف إلكين من الليكود الى اعادة اعتقال جميع الذين افرجت اسرائيل عنهم ضمن صفقة شاليط.

وفي حديث لصحيفة “يسرائيل هايوم” قال إلكين انه يجب علينا اتخاذ اي خطوة ممكنة توضح لقادة حماس ان من يُقدم على اختطاف اطفال لا يتمتع بأي حصانة على حد قوله.

وفي غضون ذلك يعود المجلس الوزاري المصغر للشؤون الامنية والسياسية الى الاجتماع صباح اليوم، في تل ابيب لبحث قضية اختطاف المستوطنين الثلاثة.

وسيتم خلال اللقاء بحث استمرار حملة الاعتقالات في صفوف حركة حماس وابعاد عدد من نشطائها الى قطاع غزة واجراءات اخرى.

واعربت مصادر سياسية اسرائيلية عن اعتقادها بان الرسالة حول ضلوع حماس في عملية الاختطاف بدات تتغلغل في العالم.

واعتبرت هذه المحافل ان هناك تفاهما متزايدا ودعما للخطوات التي تتخذها اسرائيل من اجل اعادة المستوطنين الثلاثة والدفاع عن نفسها.