Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

نقابة الموظفين : أي حكومة لا تعترف بحقوق موظفي غزة مصيرها الفشل


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / وكالات

أعلنت نقابة الموظفين في القطاع العام، في قطاع غزة، إن أي حكومة فلسطينية يجري تشكيلها لا تعترف بحقوق موظفي غزة، “مصيرها الفشل”.

وقال رئيس النقابة، محمد صيام، في بيان نشره مساء السبت ، إن أي حكومة قادمة لا تعترف بحقوق موظفي حكومة غزة (المدنيين والعسكريين)، سيكون مصيرها الفشل كسابقتها، وفق قوله.

وأضاف صيام “إن أي حكومة لا تعترف بحقوق الموظفين ستعيد الفلسطينيين إلى نقطة الصفر، ومربع التنكر للحقوق، ما سيتم مواجهته بحراك نقابي واسع”، كما طالب بضرورة حل مشكلة موظفي حكومة غزة السابقة ودمجهم، وصرف رواتبهم.

ولم يتلقّ موظفو حكومة حماس السابقة، والبالغ عددهم نحو 40 ألف موظف، رواتبًا من حكومة الوفاق الفلسطينية التي تشكلت قبل عام، باستثناء دفعة مالية واحدة بلغت قيمتها 1200 دولار أمريكي، حصل عليها الموظفون المدنيون فقط في شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2014.

وينفذ الموظفون في غزة على فترات متباعدة إضرابات جزئية وكلية، في محاولة لدفع “حكومة الوفاق” على دمجهم بشكل رسمي، ضمن قطاع الموظفين التابع لها، ودفع رواتبهم.

وفي 22 يونيو/ حزيران الجاري، قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، البدء بمشاورات مع مختلفة الفصائل والقوى الفلسطينية، لتشكيل حكومة وحدة وطنية، بما فيها حركتا حماس والجهاد الإسلامي.

وتوصلت الحركتان في 23 أبريل/ نيسان 2014 إلى اتفاق، وُقّع في غزة، لإنهاء الانقسام ، نص على تشكيل حكومة توافق وطني، وتفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني، والإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية.

وتشكلت حكومة التوافق في الثاني من يونيو/ حزيران 2014، لكنها لم تتسلم مهامها في قطاع غزة، بسبب استمرار الخلافات السياسية بين الحركتين.