لوجو الوطن اليوم

الثلاثاء 09 / أغسطس / 2022

نقص الحديد في الجسم وطرق التعامل معه

نقص الحديد في الجسم وطرق التعامل معه
نقص الحديد في الجسم وطرق التعامل معه

نقص الحديد أحد أكثر أوجه نقص المعادن شيوعا في العالم، ويسبب فقر الدم عند الرجال والنساء والأطفال.

ينجم نقص الحديد عادة عن فقدان الدم عند البالغين (بما في ذلك النزيف أثناء الحيض) ولكن عند الأطفال والنساء الحوامل، يمكن أن ينجم عن عدم كفاية النظام الغذائي.

يتطور فقر الدم ويسبب الشحوب والشعور بالضعف والتعب. ويعتمد التشخيص الطبي على الأعراض ونتائج تحاليل الدم. فيبحث الأطباء عن مصدر النزيف وإذا تم تحديد هذا المصدر، تتم معالجته. وغالباً ما تكون هناك حاجة إلى مكملات الحديد، وعادةً عن طريق الفم.

أعراض نقص الحديد في الجسم

شحوب الوجه من أعراض نقص الحديد عندما تنضب مخازن الحديد في الجسم، يتطور فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. ويسبب فقر الدم الشحوب والضعف والوهن. لا يلاحظ الناس عادة مدى شحوبهم لأنه يحدث بشكل تدريجي. وقد تتأثر قدرات التعلم والتركيز.

عندما تكون شديدة، يمكن أن يسبب فقر الدم ضيق التنفس (صعوبة في التنفس) والدوخة وزيادة معدل ضربات القلب. كما يسبب فقر الدم الحاد أحياناً ألماً في الصدر وفشلا في القلب. وقد يحدث انقطاع الطمث.

بصرف النظر عن فقر الدم، يمكن أن يتسبب نقص الحديد في حدوث متلازمة تململ الساقين (وهي رغبة لا تُقاوم لتحريك الساقين عند الجلوس أو الاستلقاء).

ونادرا ما يؤدي نقص الحديد إلى تكوين غشاء رقيق في المريء يتداخل مع البلع.

نقاط أساسية للنظام الغذائي المضاد لفقر الدم:

  • استهلاك ما يكفي من المنتجات الحيوانية (اللحوم الحمراء خصوصا).

  • التأكد من تناول فيتامين سي C بشكل جيد.

  • زيادة استهلاك الفواكه والخضروات (5 فواكه وخضروات كحد أدنى يوميا).

  • التقليل من استهلاك الشاي والقهوة، وجميع منتجات الكافيين.

  • الانتباه إلى الأنظمة الغذائية النباتية الصارمة.

فقر الدم والنظام الغذائي

  • زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالحديد وفيتامين B9 و B12.

  • زيادة استهلاك الأطعمة التي تسهل امتصاص الحديد والفيتامينين B9 و B12.

  • منع سوء امتصاص الحديد وفيتاميني B9 وB12 .

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن