Saturday, December 7, 2019
اخر المستجدات

نيوزيلندا.. مذبحة في هجوم على مسجدين أثناء صلاة الجمعة


نيوزيلندا.. مذبحة في هجوم على مسجدين أثناء صلاة الجمعة

| طباعة | خ+ | خ-

قُتل 49 شخصاً وأصيب العشرات بجروح بالغة في إطلاق نار استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، وفق ما أفادت الشرطة.

وقال مفوض الشرطة في البلاد مايك بوش “وجهت تهمة القتل إلى رجل في أواخر العشرينات من عمره ومن المفترض أن يمثل أمام محكمة كرايست تشيرش غداً صباحاً”.

وأكدت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن أنه “من الواضح أنه لا يمكن وصف ذلك إلا بهجوم إرهابي”. وأضافت أنه “تم التخطيط بشكل جيد بحسب معلوماتنا” للعمليتين، مشيرة إلى “العثور على عبوتين ناسفتين مثبتتين على سيارتين مشبوهتين وتفكيكهما”.

وأضافت “رفعنا مستوى الإنذار من متدنٍّ إلى عالٍ (…) وعززنا رد وكالاتنا على الحدود وفي المطارات”، مؤكدة “لدينا مستوى رد مشدد على جميع المستويات”.

ولم يعرف بعد عدد منفذي عمليتي إطلاق النار لكن أرديرن ذكرت توقيف ثلاثة رجال، فيما أفادت الشرطة عن تفكيك عبوات ناسفة يدوية الصنع.

في أستراليا، أعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون أن أحد منفذي الهجومين مواطن أسترالي وصفه بأنه “إرهابي متطرف يميني عنيف”.

واكتفى بالقول إن أجهزة الأمن الأسترالية تحقق بشأن روابط محتملة بين أستراليا والهجوم، مؤكدا دعمه الكامل لنيوزيلندا.

وروى شهود أنهم رأوا جثثاً مضرجة بالدماء، مشيرين إلى وجود أطفال بين الضحايا.

وكان قال المفوض بوش إن الضحايا سقطوا “على حد علمنا في موقعين، في مسجد بشارع دينز وفي مسجد آخر بشارع لينوود”.

وتابع: “هناك أربعة أشخاص رهن الاعتقال، ثلاثة رجال وامرأة”.

وأشار إلى أن الجيش فكك عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المشتبه فيهم.

وقال: “إن الشرطة تطلب في يوم الصلاة هذا، من جميع المسلمين تجنب التوجه إلى المساجد “في كل أنحاء نيوزيلندا”.

وطوقت قوات الأمن مساحة كبيرة من المدينة. وقالت الشرطة في بيان إنها “تستجيب بكامل قدرتها” مع ما يحدث، “لكنّ المخاطر ما زالت مرتفعة للغاية”.

وأثناء إطلاق النار، كان مسجد النور في شارع دينز يعجّ بالمصلّين، بمن فيهم أعضاء فريق بنغلاديش الوطني للكريكيت الذين لم يصبوا بأذى.

وقال أحد الشهود لموقع “ستاف.كو.إن زي” الإخباري إنه كان يصلي في المسجد عندما سمع إطلاق نار. وأثناء فراره، رأى زوجته ميتة أمام المسجد.

وقال المفوض بوش “الشرطة تدعو الجميع في وسط كرايست تشيرش إلى عدم النزول إلى الشارع، والإبلاغ عن أي تصرف مشبوه”.

وخصصت البلدية خطاً هاتفياً لذوي الطلاب القلقين على مصير أبنائهم الذين كانوا يشاركون في مكان غير بعيد بمسيرة ضد تغير المناخ.