الأحد 02 / أكتوبر / 2022

هآرتس: الأطفال الخمسة في عملية غزة قتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي

هآرتس: الأطفال الخمسة في عملية غزة قتلوا بنيران الجيش الإسرائيلي
الجيش الإسرائيلي

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن القاصرين الخمسة الذين استشهدوا في اليوم الأخير من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أُصيبوا بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي وليس بقصف لحركة الجهاد الإسلامي كما زعم الجيش الإسرائيلي.

ونقل مراسل الشؤون العسكرية في صحيفة (هآرتس)، يانيف كوبوفيتس، قوله عن مصادر أمنية، إن “القاصرين الخمسة من سكان القطاع، الذين قُتلوا في منطقة جباليا في اليوم الأخير من عملية بزوغ الفجر، أُصيبوا في هجوم لسلاح الجو الإسرائيلي”.

وأشار المقال إلى أنه “وبخلاف التقدير الأولي في الجيش بأنهم قُتلوا بسبب إطلاق فاشل لقذيفة صاروخية من قبل الجهاد الإسلامي، التحقيق في الحادثة يكشف أنهم ضحايا العملية الإسرائيلية في القطاع”.

وأضاف: “في الجيش الإسرائيلي اختاروا عدم التطرق إلى الهجوم علناً أو نشره، إلا أن في أحاديث مغلقة بمشاركة مسؤولين في المؤسسة الأمنية أُجريت في الأيام التالية للحادثة، قيل أن الخمسة قُتلوا بإطلاق لقذيفة صاروخية”.

• “الإندبندنت” تتحدث عن أشد الليالي دموية في العدوان الإسرائيلي على غزة

وكان وقف إطلاق النار في قطاع غزة، دخل حيز التنفيذ في 7 أغسطس، بعد أيام من العدوان الإسرائيلي وتصدي المقاومة له والرد عليه بقصف المستوطنات الإسرائيلية.

وقد أسفر العدوان الإسرائيلي، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد 48 فلسطينياً بينهم 17 طفلاً، وإصابة 360 آخرين.

يشار إلى أن مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، أعربت في 11 آب/أغسطس، عن “قلقها” إزاء عدد الأطفال الفلسطينيين الذين استشهدوا مؤخراً في حرب غزة، داعيةً إلى “محاسبة المسؤولين” عن قتل الأطفال الفلسطينيين. مشيرة إلى أن “العدد الكبير من الأطفال الذين قتلوا أو جرحوا هذا العام غير مقبول”.

يذكر أن عشرات الأطفال الفلسطينيين، وخلال وقفة تضامنية في غزة، منذ أيام، أضاؤوا الشموع حداداً على أقرانهم الذين استشهدوا في العدوان الإسرائيلي الأخير. كما رفع المشاركون صوراً للشهداء ولافتات كتب عليها: “أطفال فلسطين ينادون أحرار العالم لإنقاذهم من صواريخ الاحتلال الإسرائيلي”، و”أنقذوا أطفال فلسطين”.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن