الثلاثاء 17 / مايو / 2022

هأرتس: أسباب تشكيك إسرائيل في نوايا أردوغان لإعادة العلاقات بن أنقرة وتل أبيب

هأرتس: أسباب تشكيك إسرائيل في نوايا أردوغان لإعادة العلاقات بن أنقرة وتل أبيب
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

كشفت صحيفة عبرية، اليوم الجمعة، أن الوسط الإسرائيلي بات يشكك في نوايا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مسألة إعادة العلاقات مع تل أبيب.

ونقلت صحيفة (هأرتس) العبرية، عن مسؤول إسرائيلي كبير على علاقة بمحاولة إعادة العلاقات بين الجانبين، قوله إن إسرائيل حريصة على عودة العلاقات إلى مسارها، مشيرًا إلى أن العلاقة في طور إعادة التأهيل لكنها تبقى عملية بطيئة ومدروسة.

وأضاف المسؤول “القلق ينبع بشكل أساسي من شخصية الرئيس التركي المتقلبة، ودعمه المستمر للفلسطينيين وحقيقة أنه يحاول استخدام إسرائيل لتحسين الوضع الاقتصادي لتركيا وتعزيز قوتها الإقليمية”.

• أردوغان: علاقاتنا مع إسرائيل الاستخباراتية مستمرة ونواجه بعض الصعوبات مع الشخصيات في أعلى الهرم

وشهدت العلاقات بين تركيا وإسرائيل تذبذبًا خلال العقد الماضي، ويعود ذلك بالأساس بسبب حادثة سفينة مرمرة التي هاجمها الجيش الإسرائيلي قبالة سواحل غزة في 31 مايو/ أيار 2010، لدى محاولتها كسر الحصار عن القطاع، وأدى ذلك لمقتل 10 وإصابة نحو 56 آخرين.

وخلال الأيام الأخيرة شهدت تلك العلاقات تحسنًا بعد اتصالات جرت على مرتين بين أردوغان، والرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، قبل أن يهاتف الليلة الماضية وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، نظيره الإسرائيلي يائير لابيد، لتهنئة الأخير بالسلامة بعد إصابته بفيروس (كورونا).

وكان منذ أيام قال أردوغان لصحفيين أتراك أنه لا يستبعد أن يزور هرتسوغ أنقرة قريبًا، مشيرًا إلى أنه سيكون هناك تعاون مع تل أبيب في مجال الطاقة.

شاهد :

• ماذا أنجزت حكومة أردوغان في عام 2021؟

• جيوبوليتيكال فيوتشرز: هل تنجح سياسات أردوغان الاقتصادية قبل انتخابات 2023؟

شارك هذا المقال :

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on email
Email
Share on tumblr
Tumblr
Share on reddit
Reddit
Share on linkedin
LinkedIn

زوارنا يتصفحون الآن