الخميس 23 / سبتمبر / 2021

هالاند وإبراهيموفيتش وراموس يتصدرون قائمة الغائبين عن “أمم أوروبا”

هالاند وإبراهيموفيتش وراموس يتصدرون قائمة الغائبين عن "أمم أوروبا"

فيما سيغيب الهداف النرويجي الخطير إيرلنغ هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني عن فعاليات بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، والتي تنطلق فعالياتها يوم الجمعة المقبل، بسبب عدم تأهل منتخب بلاده للنهائيات، سيغيب عدد آخر من اللاعبين لأسباب متباينة.

ويبرز هالاند، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والإسباني سيرخيو راموس، والهولندي فيرجيل فان دايك ضمن عدد من اللاعبين الغائبين عن هذه النسخة من البطولة الأوروبية.

 أبرز الغائبين عن البطولة:

النرويجي إيرلنغ هالاند (20 عاما):
طبقا لقيمته السوقية، التي يقدمها موقع “ترانسفير ماركت” الشهير، والبالغة 110 ملايين يورو، سيكون هالاند أبرز الغائبين عن هذه النسخة من البطولة الأوروبية.

وشارك هالاند في اثنتين فقط من مباريات منتخب بلاده بالتصفيات المؤهلة ليورو 2020 وفي الدور الفاصل بالتصفيات، ولم يهز الشباك ليفشل المنتخب النرويجي مجددا في الظهور بالنهائيات، التي لم يشارك فيها منذ 2000.

وقال هالاند: “إنني منزعج بالفعل. كانت لدينا فرصة، ولكنها لم تكن كافية”.

وانتقد جون آرنه رييس القائد السابق للمنتخب النرويجي مواطنه هالاند لعدم اللعب مع منتخب النرويج بنفس الحماس الذي يلعب به مع دورتموند.

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (39 عاما):
كان الإعلان عن عودة المهاجم الخطير المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش لصفوف منتخب بلاده بعد غياب دام لخمس سنوات حافزا لمجتمع كرة القدم بأكمله وليس لمشجعي السويد فحسب.

ولا يزال هدف إبراهيموفيتش بعقب القدم في شباك المنتخب الإيطالي (الآزوري) عام 2004 من أبرز الأهداف في تاريخ بطولات كأس الأمم الأوروبية.

وعاد الساحر إبراهيموفيتش لمنتخب السويد بتمريرتين حاسمتين في أول مباراتين، ولكن الإصابة في الركبة ستحرمه من المشاركة في يورو 2020.

وقال يان أندرسون المدير الفني للمنتخب السويدي: “بالطبع، غياب إبراهيموفيتش أمر محزن. بشكل خاص له ولكنه كذلك بالنسبة لنا”.

الإسباني سيرخيو راموس (35 عاما):
كان سيرخيو راموس مدافع ريال مدريد والمنتخب الإسباني على وشك تحقيق إنجاز تاريخي بتصدر قائمة أكثر اللاعبين مشاركة مع منتخب بلاده في المباريات الدولية، ولكن لويس إنريكي المدير الفني للمنتخب الإسباني حرمه من تحقيق هذا الإنجاز في يورو 2020.

وخاض راموس 180 مباراة دولية مع المنتخب الإسباني حتى الآن بفارق أربع مباريات فقط عن المصري أحمد حسن عميد لاعبي العالم.

ولكن إنريكي لم يستدع راموس الذي فاز مع الماتادور الإسباني بألقاب يورو 2008 و2012 وكأس العالم 2010، ضمن قائمة الفريق ليورو 2020 بسبب الإصابات التي تعرض لها في الشهور القليلة الماضية.

وقال إنريكي إن قرار استبعاد راموس لم يكن سهلا، ولكنه أشار: “يجب أن أفعل الأفضل للفريق”.

وتحدث راموس عن التجربة المؤلمة، ولكنه تعهد: “سأكون الآن مشجعا وأساند الفريق من بيتي”.

الإسباني أنسو فاتي (18 عاما):
يعتبر أنسو فاتي نجم برشلونة الناشئ موهبة كبيرة كما نال اللاعب شهرة فائقة في الصيف الماضي لمشاركته في أهداف عديدة بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

وأصبح فاتي أصغر لاعب يسجل هدفا في تاريخ المنتخب الإسباني، ولكن حلم المشاركة في أول بطولة كبيرة من خلال يورو 2020 تبدد في تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي بسبب إصابة قوية في الركبة، ولم يعد اللاعب إلى الملاعب حتى الآن.

الهولندي فيرجيل فان دايك (29 عاما):
اعتبر معظم خبراء الكرة أن الهولندي فيرجيل فان دايك هو أفضل مدافع في العالم. وكان أمل فان دايك نجم دفاع ليفربول الإنجليزي هو التعافي من إصابة الرباط الصليبي في وقت مبكر من الموسم المنقضي ليكون جاهزا في الوقت المناسب قبل يورو 2020.

ولكنه اعترف في مطلع أيار/ مايو الماضي أن هذا لم يتحقق، معربا عن حزنه الشديد للغياب عن يورو 2020.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook