الأحد 07 / مارس / 2021

هذا هو الاقتصاد الوحيد الذي نما رغم جائحة (كورونا)

هذا هو الاقتصاد الوحيد الذي نما رغم جائحة (كورونا)
الاقتصاد الصيني

نما الاقتصاد الصيني في 2020 بنسبة 2.3 % على الرغم من تأثير جائحة فيروس (كورونا)، وتسارع الانتعاش الاقتصادي في الصين في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2020 وعاد إلى مستويات ما قبل الأزمة.

وأصبحت الصين بذلك الاقتصاد الرئيسي الوحيد في العالم الذي لم ينكمش اقتصادها العام الماضي في ظل مصاعب تواجهها دول عديدة لاحتواء جائحة كوفيد-19.

وعاد الاقتصاد الصيني إلى النمو في الربع الثاني من 2020، بعد انكماش تاريخي بنسبة 6.8 % تم تسجيله في بداية العام. وارتفع الاقتصاد الصيني في الفترة من أفريل وحتى جويلية 2020 بنسبة 3.2 %، أما في الربع الثالث فقد نما الاقتصاد الصيني بنسبة 4.9%.

فيما قفز الناتج المحلي الإجمالي للصين في الربع الرابع من العام السابق بنسبة 6.5 % مقارنة بالعام 2019. وكان الانتعاش السريع للصين مدعوما بالديناميكيات الإيجابية في القطاع الصناعي والتجارة، لكن الاستهلاك المحلي، وهو أحد محركاتها الاقتصادية الرئيسية، لا يزال يعتبر نقطة ضعف.

ووفقا للبيانات فقد تباطأ نمو مبيعات التجزئة بنسبة 4.6 % في ديسمبر الماضي، وانخفض بنسبة 3.9 % للعام 2020 بأكمله. وأثرت عمليات الإغلاق على إيرادات المطاعم أكثر من غيرها، حيث انخفضت بنسبة 17% تقريبا، بينما سجلت المبيعات عبر الأنترنت، وكذلك مبيعات معدات الاتصالات ومستحضرات التجميل والمجوهرات نموا ملحوظا.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن