Friday, November 15, 2019
اخر المستجدات

هكذا تخسر دهون الشتاء قبل قدوم فصل الصيف.. أنقذ نفسك


هكذا تخسر دهون الشتاء قبل قدوم فصل الصيف.. أنقذ نفسك

| طباعة | خ+ | خ-

بكل تأكيد البحث عن أسرع طرق حرق الدهون هي أول الأمور التي تحتل مساحة كبيرة في أذهان الجميع بعد انتهاء فصل الشتاء واقتراب فصل الصيف، فالجميع يرغب في الوصول إلى أفضل وأسرع طرق حرق الدهون قبل الاضطرار إلى تخفيف الملابس والكشف عن طبقات الدهون التي تم اكتسابها على مدار ليالي فصل الشتاء الباردة؛ حيث يميل معظم البشر إلى تناول الكثير من الأطعمة الدسمة والمشروبات السكرية.

ولأنه من الطبيعي اكتساب أجساد البشر بعض الدهون والوزن الزائد خلال فصل الشتاء فإن التقرير التالي سوف يستعرض أهم الخطوات والنصائح الرياضية التي تزيد من فاعلية أسرع الطرق لحرق الدهون؛ حتى يتسنى للجميع استقبال فصل الصيف بأفضل تكوين عضلي وجسدي ممكن.

1- الراحة وحرق الدهون

ونقصد بالراحة هنا هي الفترات القصيرة بين مجموعات التمارين الرياضية المختلفة، فما لا يعرفه الكثيرون أن تلك الفترات تلعب دوراً هاماً في تعاظم تأثير أسرع طرق حرق الدهون المكتسبة في فصل الشتاء.

فمعظم الناس داخل الجيم يحصلون على فترات من الراحة تتراوح بين دقيقتين وثلاث دقائق بين مجموعات التمارين الرياضية، وهذا أمر جيد ومحفز للعضلات من أجل إفراز مادة أدينوسين ثلاثي الفوسفات الكيميائية التي تساعد على استرداد الطاقة من جديدة ولكن في حال ممارسة التمارين الرياضية لحرق الدهون، فالأمر سيكون مختلفاً فيما يتعلق بفترات الراحة بين مجموعات التمارين.

ولذلك يجب الحفاظ على معدل راحة بين مجموعات التمارين لا تقل عن الـ30 ثانية، ولا تزيد على الـ45 ثانية وذلك لأن فترات الراحة القصيرة تساعد على زيادة نشاط وزيادة سرعة عملية الأيض، وتعزيز قدرات الجسم على حرق الدهون بنسبة أكبر.

2- التكرارات وحرق الدهون

تعظيم تأثير أسرع طرق حرق الدهون داخل الجيم من الأمور التي تمتلك فيها طريقة ممارسة التمارين دور كبير، فعلى سبيل المثال يجب أن يجرب الأشخاص الراغبون في حرق الدهون بأسرع وقت ممكن اعتماد تكرارات السوبر سيت Supersets والدروب سيت Drop Sets أثناء ممارسة التمارين الرياضية .

ولتسهيل الأمور فإن المقصود بمجموعات السوبر سيت Supersets هو ممارسة مجموعة من تمرين لعضلة معينة يليها مباشرة مجموعة من تمرين لعضلة أخرى دون أن يفصل بينهما أي ثانية من الراحة.

أما طريقة الدروب سيت Drop Sets فهي تقنية تم ابتكارها عام 1947 تعتمد على تقليل الأوزان في كل مجموعة من مجموعات التمرين ورفع عدد التكرارات إلى أقصى قدر ممكن بحسب قدرة كل شخص.

والحقيقة أن تلك الاستراتيجيتين هامتين للغاية في رفع معدل ضربات القلب وتعزيز عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون والسعرات الحرارية وتحفيز الجسم على إنتاج كميات أكبر من هرمون النمو GH بشكل طبيعي.

3- التمارين المركبة وحرق الدهون

داخل الجيم وعند اختيار تمارين رياضية معينة لحرق الدهون عليك اعتماد أنواع التمارين التي تمتلك تأثيرات قوية على أكثر من مجموعة عضلية في الوقت نفسه، وذلك لفاعليتها الكبيرة في تقوية وتضخيم العضلات، وزيادة معدل حرق الدهون والسعرات الحرارية داخل الجسم.

لذلك تبقى تمارين مثل القرفصاء Squat والرفعة الميتة Deadlift وتمرين الضغط بالبار bench presses والعقلة pull-ups أهم التمارين التي يجب أن يتضمنها النظام الرياضي لأي شخص يرغب في حرق الدهون.

4- تمارين اللياقة البدنية وحرق الدهون

بكل تأكيد تمارين اللياقة البدنية والكادريو Cardio لها تأثيرات عظيمة على صعيد حرق الدهون، ولكن لا يزال في استطاعتك تعزيز تأثير ممارسة تمارين اللياقة البدنية إلى مستويات أكثر روعة، فالباحثون ينصحون بممارسة تمارين اللياقة البدنية بشكل مكثف على معدة فارغة وذلك لأن الجسم مع ممارسة تمارين الكارديو المكثفة على معدة فارغة يلجأ إلى استخدام الدهون المخزنة بداخل الجسم إلى مصادر للطاقة، وهو الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي للغاية على حرق الدهون.

5- الكربوهيدرات وحرق الدهون

من بين أهم الأمور التي تساعد في حرق الدهون هو استهلاك كميات مناسبة من الكربوهيدرات تساعد الجسم على التخلص وحرق الدهون المتراكمة بداخله، ولذلك يجب ضبط الكميات المتناولة من الكربوهيدرات مع بداية النظام الغذائي لخفض الوزن بحيث يتم الحصول على جرام منها وفق كل نصف كيلو من الوزن على أن يتم الاستمرار بخفض الكربوهيدرات تدريجيا كل 7 أيام لتصل نسبتها لنحو 25 جراماً لكل نصف كيلو من الجسم مع إضافة كميات أكبر من البروتينات كل أسبوع بالتوازي مع خفض الكربوهيدرات.

وتساعد تلك التقنية الغذائية الجسم على حرق الدهون عن طريق استخدام الكميات المخزنة منها لتوليد الطاقة ورفع معدلات عملية التمثيل الغذائي والتخلص من وزن المياه المتراكم بداخل الجسم، بالإضافة إلى الحفاظ على الكتلة العضلية وعدم فقدانها وهي المشكلة التي تعد شائعة للغاية بالنسبة للأشخاص الذين ينجحون في التخلص من الوزن الزائد.

وهناك نقطة أخرى هامة تتعلق حول أهمية خلو وجبة الإفطار من الكربوهيدرات في حالة الرغبة في حرق الدهون وذلك لسبب بسيط وهو المحافظة على نسبة هرمون الكورتيزول الذي يمتلك تأثيرات كبيرة فيما يخص تقويض الخلايا الدهنية المرتفعة داخل الجسد بعد الاستيقاظ من النوم في الصباح، وتجنب تناقص تلك النسبة بسبب تناول الكربوهيدرات صباحاً في وجبة الإفطار.

6- المكملات الغذائية وحرق الدهون

اختيار المكملات الغذائية المناسبة لحرق الدهون من بين الخطوات التي تختصر الكثير من الوقت اللازم للتخلص من الوزن الزائد بشرط أن يتم استهلاكها بطريقة صحيحة دون مبالغة.

لذلك اعتماد النوع المناسب من حوارق الدهون التي تعد ضمن المكملات الغذائية الأكثر انتشاراً أمر هام للغاية؛ حيث يجب أن يتم وضع نقطة هامة في الاعتبار قبل شراء حارق الدهون، وهي أن تحتوي مكوناته على أهم المكونات الطبيعية ذات الفاعلية الكبيرة في التخلص من الوزن الزائد مثل الكافيين ومستخلص الشاي الأخضر وحبوب البن الخضراء بجانب أعشاب اليوهمبي الرائعة.

كما سيكون من الرائع دمج تناول حارق الدهون مع مكمل الأحماض الأمينية BCAAs للوصول بعملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون إلى مستويات مذهلة.

7- البرودة وحرق الدهون

بقدر الإمكان وفي حالة الرغبة في حرق الدهون يجب أن تحافظ على تواجدك داخل محيط بارد أو معتدل الحرارة وذلك لتعزيز تكوين الدهون البنية بداخل الجسم التي أشارت إحدى الدراسات إلى أن تلك الخلايا الدهنية البنية لها عامل مؤثر في مكافحة فرص الإصابة بالسمنة وارتفاع الوزن وتعزيز عملية استقلاب الدهون داخلياً.