Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

هل أجبرت شيرين على متابعة حلقة “ذا فويس″ بعدما هددت بمغادرتها ؟


| طباعة | خ+ | خ-

تميزت الحلقة الأخيرة من مرحلة “الصوت وبس″ بضمها أصواتاً جميلة، ولكنها لم تكن بمستوى الأصوات التي مرت في الحلقات السابقة، لولا موهبة محمود من المغرب وموهبة عامر توفيق من العراق الذي وصفه الفنان عاصي الحلاني بـ”المعلّم في الموسيقى”.

وبدا أن محمود وعامر أنقذا حلقة مرحلة “الصوت وبس″ بسبب ضعف المواهب الباقية، علماً أن إطلالة عامر كانت لافتة مقارنة بالمشتركين الباقين بسبب فارق العمر الواضح بينه وبينهم. إذ يبلغ 64 عاماً.

وبهذا تكون قد اكتملت فرق المدربين الأربعة لينتقل بعدها المشتركون لمرحلة المواجهة حيث تتم تصفيتهم لغاية الوصول إلى المرحلة النهائية لاختيار أفضل صوت.

موهبة محمود دفعت بشيرين إلى الصعود إلى المسرح وجلوسها أمامه بسبب إعجابها بصوته، كذلك أرادت أن تغادر الحلقة مطالبة بضم محمود إليها، كونه من الأصوات التي أعجبت بها كثيراً رغم أن فريقها قد اكتمل.

إلا أنه ورغم تهديد شيرين بعدم إكمال الحلقة الأخيرة من مرحلة “الصوت وبس″، عادت وأكدت أنه “لا مزاح في برنامج “ذا فويس″. ولا يمكن خرق قواعد البرنامج، فهل أجبرت شيرين على استكمال الحلقة؟ أم أنها فعلت ذلك بعفويتها المعهودة لاسيما بعد أن نجح صابر بضمّ محمود إلى فريقه واتهامه لشيرين بعدم احترامها قوانين اللعبة.

أثبت الفنان كاظم الساهر تواضعه عندما لفّ كرسيه باتجاه موهبة الشخص الأخير عامر توفيق الذي كان يربطه به صداقة قديمة .

وتفاجأ به عند رؤيته، ولكنه لم يتنكر له ، ولفّ كرسيه ووقف احتراماً له ولموهبته. ولو كان بإمكانه ضمّه إلى فريقه، لكان فعل ذلك لولا اكتمال العدد المطلوب في فريقه.

هذا الموقف ذكّر متابعي مواقع التواصل الإجتماعي بتنكر شيرين للمشتركة مروى من مصر عند رؤيتها، وهي التي كانت زميلة لها في فرقة موسيقية لم تتعرف عليها وقتها، ولاقت شيرين نقداً لاذعاً على مواقع التواصل الإجتماعي لعدم ثنائها على موهبة مروى وإصرارها على ضمها لفريقها.

كل مدرب اعتبر نفسه أنه يملك الفريق الأقوى لناحية الصوت وباستطاعته أن ينافس غيره، ولكن كل ذلك يبقى رهناً لما ستحمله الحلقات المقبلة من مرحلة المواجهة التي سيتم خلالها تصفية المواهب التي وصل عددها إلى 51 موهبة لبقاء الأفضل والأقوى، كما سيتمكن المدربون من خطف المواهب من بين بعضهم البعض.
شيرين قالت بأن أجمل صوت عندها هذا العام وسيكون موسم “شيرين عبد الوهاب”. فهل تصدق توقعاتها وتفوز؟ أم يفوز صابر الذي يملك أصواتاً قوية جداً على عكس العام الفائت أم أن الفوز سيكون من نصيب كاظم أم عاصي؟