Sunday, June 16, 2019
اخر المستجدات

هل أنت من المدخنين؟ اليك أرقاما وحقائق تجهلها عن التبغ والتدخين


| طباعة | خ+ | خ-

حتى حدود الأربعينات كان يعتقد أن التدخين غير ضار. ولكن، أثبتت البحوث المخبرية والسريرية بعد ذلك أن دخان السجائر يحتوي على مواد كيميائية، بعضها ذات خطورة محتملة للإنسان. وبحسب الإحصاءات، يؤدي تعاطي التبغ إلى وفاة أكثر من خمسة ملايين نسمة كل عام، وإذا استمرت الاتجاهات الراهنة فإنّ ظاهرة تعاطي التبغ قد تودي بحياة ما يزيد على ثمانية ملايين نسمة سنوياً بحلول عام 2030، وبحياة مليار نسمة إجمالاً في القرن الحادي والعشرين.

في هذا التقرير الذي نشرته قناة هل تعلم عبر يوتيوب، سنتعرف على أرقام وحقائق وغرائب عن التبغ والتدخين!

– معظم وفيات سرطان الرئة (90% في الرجال و80% في النساء) بسبب التدخين.

– تختلف محتويات التبغ من المواد الكيميائية بعد إشعال السيجارة. تتغير طبيعة هذه المواد كثيرا لتصبح مواد مسرطنة، تؤثر على الكيفية التي تنقسم فيها خلايا الجسم.

– يوجد أكثر من 40 مادة مسرطنة في السجائر بعد إشعالها.

– مقارنة بغير المدخنين، المدخنون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة بحوالي 23 مرة للرجال وبحوالي 13 مرة للنساء.

– التدخين يسبب سرطان الفم واللثة والبلعوم والمريء والمثانة البولية. تزيد الخطورة أكثر بين مدخني الغليون أو السيجار.

– التدخين قد يسبب سرطان الكلية، البنكرياس والمعدة.

– تزداد خطورة الإصابة بالسرطان مع عدد السجائر المستهلكة ومدة التدخين.

– تدخين السجائر التي تحتوي على كمية أقل من القطران لا يقلل فرصة الإصابة بالسرطان.

– سرطان عنق الرحم لدى النساء يزداد مع زيادة مدة التدخين.

– الجمع بين التدخين ومعاقرة الخمر يؤدي إلى سرطان البلعوم

– ثلث الرجال مدخنون.

– يوجد حوالي 1.1 مليار مدخن في العالم حاليا ومن المتوقع أن يرتفع إلى 1.6 مليار عام 2025.

– الصين وحدها فيها 300 مليون مدخن يستهلكون 1.7 تريليون سيجارة سنويا أي 3 مليون سيجارة كل دقيقة.

– 5 تريليون سيجارة تنتج وتستهلك سنويا أي ما يعادل 15 بليون سيجارة يوميا وهذا يعني 10 ملايين سيجارة تقريبا كل دقيقة.

– فلتر السيجارة مصنوع من ألياف رفيعة جدا لمادة بلاستيكية (وليس قطنا كما يعتقد الناس). هذه المادة البلاستيكية تسمى سيليولوز أسيتيت (Cellulose Acetate). هذه المادة تستغرق فترة من الزمن بين 18 شهرا إلى 10 سنين لكي تتحلل تماما.

– تزن فلاتر الـ 5 تريليون سيجارة مجتمعة حوالي 2 بليون رطل أي أكثر من 907 مليون كلغم.

– مع المواد السامة التي تبقى فيها، تشكل هذه الفلاتر المتبقية (أعقاب السجائر) أهم ملوثات البيئة عند الشواطئ والأنهار والجداول.