Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

هل تصلح الفدرالية ضمن شعب واحد وتحت احتلال؟؟؟


تمارا حداد

| طباعة | خ+ | خ-

بقلم الكاتبة: تمارا حداد

تلجأ بعض الدول للنظام الفدرالي لتسوية خلافاتها الداخلية ، عندما يكون هناك تنوع حزبي وفكري وقومي وديني  وبالفعل بعض الدول الاوروبية و العربية لجأت لهذا النظام في حل نزاعاتها وحققت رغبات شعوبها مع وحدة اوطانها وضمان سيادتها . ولكن هل النظام الفدرالي يصلح في قطاع غزة . قبل الاجابة علينا ان نعرف معنى الدولة الفدرالية .

الدولة الفدرالية هي شكل من اشكال الحكم تكون السلطات فيه مقسمة دستوريا بين حكومة مركزية ووحدات حكومية اصغر ويكون كلا من المستويين المذكورين من الحكومة معتمدا احدهما على الآخر وتتقاسمان السيادة في الدولة . مفهوم آخر للدولة الفدرالية هي نمط او شكل سياسي من اشكال الانظمة المعاصرة ، تعني وحدة مجموعة اقاليم او ولايات او مجموعات ” دويلات ” في اطار الارتباط بنظام المركزية الاتحادية مع التمتع بنوع خاص من الاستقلالية الذاتية .

هذه المعاني الجميلة والطيبة للفدرالية وطرحها في غزة لن تكون الحل الامثل لغزة ، لأن الفدرالية المطروحة هي شكل من اشكال التقسيم بعبارة اخرى ” التقسيم المقنع ” ، فالفدرالية تعني وحدة اقاليم ضمن اتحاد مركزي ولكن الفدرالية في غزة تعني التقسيم الجغرافي للأرض على اساس حزبي وليس تقسيم على اساس وطني فالفدرالية عنوان واضح للتقسيم وبشكل صريح .

فالتقسيم الجغرافي على اساس حزبي لا يهدف الى توحيد الوطن والإنسان بل فكرة الفدرالية جاءت لفكرة اكبر وهي اقامة امارة فلسطينية او دويلة فلسطينية في قطاع غزة وبقاء الضفة تحت الحكم الذاتي لإسرائيل .

الفدرالية لا تصلح في غزة لأنها مدينة محاصرة وتحت احتلال وليست مستقلة ذاتيا ، وغزة ليست مرتبطة بسلطة مركزية اذا اعتبرت ان الضفة سلطة مركزية والضفة ايضا تحت احتلال والضفة ليست مستقلة ذاتيا . فلا يوجد ارتباط بين الضفة وغزة . في المفهوم الفدرالي  يحق للدويلات ادارة شؤونها بنفسها ولكن غزة لا تستطيع ادارة شؤونها بنفسها لان قرارها تحت اجندات الممولين وتحت امرة الاحتلال .

الدولة الفدرالية بنيتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية قوية يتطلب تعاون بين الجماعات والأفراد في الكيان الفدرالي لتطوير الاتحاد المركزي واعتماد قوانين تؤمن الحفاظ على الهوية وحقوق الافراد المكونين للاتحاد . ولكن في غزة لا تصلح الفدرالية لأنه لا يوجد فيها اقتصاد قوي بل هناك الفقر والبطالة التي زادت عن حدها الطبيعي ، ولا يوجد تقارب في غزة بين افراد القطاع .

الدولة الفدرالية تحقق المساواة بين افراد الدولة ولكن في غزة هناك فارق بمن ينتمي الى حركة حماس وبمن لا ينتمي اليها . في قطاع غزة وفي الضفة ايضا يأخذ الدور الحزبي دورا بارزا فيهما وهذا لا يحقق دول فدرالية تؤمن التعايش والسلام بين الافراد . فالفدرالية تحتاج الى تعايش انساني وعلى اسس الوحدة والتعاون والتوافق تحتاج الى ثقافة بعيدة عن الانانية .

فكرة الفدرالية في غزة ستعمق الانقسام ، فأول انقسام نجحت اميركا وإسرائيل بتحقيقه هو انقسام الضفة وغزة ، ونجاح هذه الفكرة ادى الى استمرار تقسيم الوطن العربي على اساس ايجاد حركات دينية تقوم عوضا عن الايدي الامريكية والإسرائيلية لتقسيم البلاد . والتي تقسمها على اساس الطوائف والعرق والجنسيات والأحزاب .

الآن في خطط اميركا ايجاد خلافة بسلطة مركزية وتقسيم الوطن العربي الى ولايات وإمارات مثل ما كان موجود في الدولة العثمانية ، مثلا فلسطين في ظل الدولة العثمانية كانت مقسمة الى 3 ولايات ولاية القدس وولاية نابلس وولاية عكا . الآن ستقسم فلسطين الى ثلاث وبمسميات اخرى . فكرة الفدرالية في غزة  لم تكن زلة لسان بل فكرة موجودة منذ عام 1957 ضمن الخطط الامريكية لتقسيم البلاد ومستقبلا لتقسيم الوطن العربي الى دويلات .

الفدرالية تحتاج الى تأهيل الشعب وليس لإرساء روح التسلط دون الاعتراف بالآخرين . فالفدرالية ثقافة قبل ان تكون نظام حكم والفلسطينيين بأمس الحاجة الى اللحمة الوطنية لا لمزيد من التفخيخ  المرعب .