Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

هل تنجح “ياهو” باستهداف مستخدمي الأندرويد؟


| طباعة | خ+ | خ-

تشترك العملاقة الأميركية “ياهو” مع Celltick، وهي شركة للتجارة عبر الهاتف المحمول، لإنتاج شاشة “بدء” من “ياهو” بالنسبة الى مستخدمي الأندرويد. وهذه الشاشة هي واجهة الجيل التالي من الأندرويد التي تساعد المستخدمين على الافادة بأقصى درجة من هواتفهم بمنحهم إمكانية الوصول السريع الى الخواص والمعلومات ذات الصلة.

وتكون لدى المستخدمين أيضاً إمكانية الحصول على منتجات “ياهو” مثل الطقس، فليكر وأخبار “ياهو”، وغيرها من خصائص الوسائط على شاشات البداية الخاصة بهم.

وبمقدور محرك البدء أن يعرف سلوك المستخدم وضبط الشاشة مع ما يستخدمه على جهازه، وسيكون مزود البحث الافتراضي للبدء في آسيا، المحيط الهادئ والهند ثم سينطلق الى بلدان أخرى. وسيأتي مثبتاً بشكل مسبق على بعض الهواتف، لكن يمكن الوصول إليه على أي جهاز أندرويد من Google Play Store خلال الأشهر القليلة المقبلة.

يبدو مشابهاً لصفحة “فايسبوك” الرئيسية، التي أطلقت في نيسان/ أبريل الماضي كبديل للشاشة الرئيسية الموجودة على جهاز الأندرويد. وقد عملت صفحة “فايسبوك” الرئيسية بمثابة شاشة استبدال أتاحت للمستخدمين سهولة استعراض المحتوى ونشره على الموقع، جنباً إلى جنب مع إطلاق تطبيقات أخرى. ومع هذا، فإنها لم تعمل بشكل جيد، وتم التعامل معها باعتبارها أحد إخفاقات التكنولوجيا لعام 2013.

وقد شوهد الشهر الماضي ما بدا وكأنه فيديو مسرب من “ياهو” يعرض بعض المميزات الجديدة سهلة الاستخدام. واستناداً الى الصور، يبدو وكأن شاشة البدء من “ياهو” تدعم بعض الخصائص التي شاهدناها في الفيديو. وعلى “ياهو” الآن أن تقوم بالتعليق، ولكن Celltick لن تقول ما إذا كانت قد صنعت التطبيق الموجود في الفيديو المسرب أم لا.