السبت 06 / مارس / 2021

هل ضمنت حركة “فتح” موقف البرغوثي من خوض الانتخابات العامة؟

هل ضمنت حركة
مروان البرغوثي

قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة (فتح) اللواء جبريل الرجوب، إن الحركة ستخوض الانتخابات التشريعية في قائمة واحدة، يتم اختيارها وفق معايير واضحة يشارك فيها الجميع.

وأضاف أن هناك إجماعا ووحدة موقف من اللجنة المركزية للحركة، بما يشمل مروان البرغوثي وكريم يونس، على خوض الانتخابات بقائمة موحدة ومعايير سيتم تحديدها خلال الأسابيع المقبلة.

وأكد في تصريح متلفز، مساء امس الأحد، أن لقاء القاهرة شكل انعطافا في مسار بناء الوحدة وإنهاء الانقسام، ووضع خريطة طريق لإجراء الانتخابات، وتمت مناقشة آليات إجرائها، وعدة بنود سيتم البدء بالعمل عليها، متعلقة بلجنة الانتخابات والحريات، والرقابة الأمنية والإدارية، وبمنطق حماية العملية بكل تفاصيلها إضافة لميثاق شرف.

أقرا أيضا:

صحيفة القدس: انطلاق الانتخابات الداخلية لحركة “حماس” الجمعة القادمة

وتابع الرجوب: “توافقنا على أن المحطة الأولى هي انتخابات المجلس التشريعي، والنقاش تركز على آليات إنجاح انتخابات التشريعي، وكرسنا مفهوم المجلس التشريعي وأنه يقود إلى رئاسة ومن ثم إلى المجلس الوطني”، مضيفاً: “سيتم عقد اجتماع مع لجنة الانتخابات لضمان ما تم الاتفاق عليه، وسيتم إصدار مراسيم لإتمام ما تم الاتفاق عليه”.

وكان أسامة القواسمي، المتحدث باسم “فتح” قد أكد، في وقت سابق، أن حركته تخوض الانتخابات العامة تكريساً للنهج الديمقراطي الذي التزمت وصدقت شعبها به، بالرغم من سنوات الانقسام السوداء، ولرسم معالم المستقبل في العلاقات الوطنية الداخلية ولشعبنا برمته، التي ترتكز بالأساس على الوحدة والشراكة وصناديق الاقتراع.

وقال القواسمي في بيان له: “إننا في حركة فتح نخوض المرحلة الأدق والأخطر في تاريخ قضيتنا، وأيدينا ممدودة لكل جهد وطني محترم، وعقولنا مستنيرة بكل فكر إيجابي من شأنه تذليل الصعاب، وتعظيم القواسم المشتركة الوطنية، التي يعلو فيها صوت الوطن والقدس فوق كل الأصوات.

في المقابل، قال محمد نزال، نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الخارج: إن حركته قررت المشاركة في المحطات الانتخابية الثلاث (التشريعية ــ الرئاسية ــ المجلس الوطني)، ولكن دون تحديد شكلها حتى الآن.

وتوقع نزال، أحد أعضاء وفد “حماس” ضمن حوارات القاهرة، في تصريح له، أن تتضح صورة شكل مشاركة “حماس” في الانتخابات، مع نهاية شباط/ فبراير الحالي.

 

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن