Monday, October 21, 2019
اخر المستجدات

هل كتب طوني خليفة شهادة الوفاة لبرنامج رامز الرمضاني؟


هل كتب طوني خليفة شهادة الوفاة لبرنامج رامز الرمضاني؟

| طباعة | خ+ | خ-

بدأ الجدال والنقاش حول برنامج المقالب الذي يقدمه في شهر رمضان المُقبل، الفنان رامز جلال هذا العام مبكرا. رغم كل الانتقادات التي توجه له في كل عام.

البداية كانت من الفيديو الذي نشره الإعلامي اللبناني طوني خليفة، حيث كشف عن مفاجأة من العيار الثقيل، بفضحه علاقة زميله “نيشان”، بالممثل المصري رامز جلال، صاحب برنامج المقالب الشهيرة.

وبحسب الفيديو الذي نشره طوني خليفة، فقد أكد أن نيشان هاتفه قبل أسبوعين، وأبلغه بأنه يقدم برنامج في قناة “OSN”، ويرغب بأن يكون خليفة أحد ضيوفه في أبو ظبي أو دبي.

وتابع بأن برنامج رامز جلال خطر على باله حينها، وبعد اتصاله بـ”OSN”، تبين عدم وجود أي برنامج يقدمه “نيشان”.

وحذر طوني خليفة جميع المشاهير من تصديق كلام نيشان، موضحا أن مقالب رامز جلال خطرة للغاية، ولا يزال بعض من جربها يعاني من مشاكل صحية ونفسية.

في الوقت نفسه، نشرت الفنانة لطيفة التونسية، تغريدة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” كشفت فيها عن المساعي التي يبذلها نيشان من أجل إيصالها إلى برنامج رامز جلال.

وقالت في تغريدة على “تويتر”: “ولا تحلم يا رامز جلال.. مش حتقدر توقعني وتضحك عليا حتى لو استعنت بنيشان يكلمني كل يوم ده أنا لطيفة يا رامز”.

البرنامج الذي قدمه رامز جلال لسنوات قد يتوقف وخاصة بعدما تداولت أنباء عن قرار للشركة المنتجة لبرنامجه، بعدم إنتاج نوعية هذه البرامج مرة أخرى، ليكون رمضان المقبل آخر موسم.

وبحسب المعلومات المتداولة، فإن المنتج عبد الله أبو الفتوح ناقش الأمر مع رامز جلال وفريقه، مؤكداً له أن المناخ لم يعد مناسباً لتقديم مواسم جديدة من برامج المقالب، مضيفاً له أن رمضان المقبل سيكون آخر موسم للبرنامج، وذلك بعد حملة الهجوم القوية، التي يشهدها البرنامج حالياً من قبل طوني خليفة، ضد رامز جلال والإعلامي نيشان.

وأبدى رامز جلال موافقته على رأي المنتج، أما المثير للدهشة هو أن القائمين على البرنامج فكروا في إيقافه هذا الموسم، إلا أن التكلفة الإنتاجية التي تكبدوها منعت حدوث ذلك.

طوني خليفة، الذي أحدث ضجة كبيرة في عالم الإعلام بعدما حرق فكرة البرنامج، واصل فضحه لمقالب الممثل رامز جلال عبر برنامجه مع قناة MBC، مشيرا إلى تغيير طريقة استقطاب المشاركين “الضحايا”، بعد أن فضح استخدام الإعلامي اللبناني نيشان في جلب الضيوف.

وأضاف خليفة، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “كل يوم” الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، على فضائية  ON E، أنه بالرغم من فضح طريقة استقطاب الضيوف لبرامج مقالب رامز جلال، إلا أنه تم تغيير الطريقة لأخرى لاستمرار البرنامج وإيجاد مخرج لنيشان من الموقف الأخير.

واستطرد طوني: “أنا كنت رايح على مصيبة وممكن كان تحصل معايا مصيبة، ولما هما طلبوا باسبور السفير مني محدش طلب وثيقة طبية قبل المقلب”، مشيرا إلى أنه ذهابه إلى برنامج رامز جلال يشبه ذهابه لإلقاء نفسه بالنار، ولاسيما أن رامز جلال استغل نيشان كمصيدة للنجوم.

كما واصل الإعلامي المصري عمرو أديب هجومه على رامز جلال متهمًا إياه بالتحايل والتزييف في برنامجه، رامز تحت الأرض وقال أديب إنه في رمضان الماضي فوجئ باتصال تليفوني من أحد الصحفيين يدعوه لحضور مؤتمر بالمغرب، لتنشيط السياحة المصرية.

وبعد ساعات تلقى اتصالًا تليفونيًا آخر من فتاة مغربية تؤكد الحضور ، مما أدخل الشك إلى قلبه، واكتشف أنها خدعة من رامز لوقوعه فى الفخ وإجباره على التصوير معه في البرنامج، وتساءل أديب خلال برنامجه كل يوم الذى يذاع على قناة “أون تي في”، هى برامج المقالب مباحة دون رقابة عليها؟ وعادي إهانة الضيوف، وظهورهم في أسوأ حالتهم النفسية، مما يؤثر على نجوميتهم، وتعجب أديب على جلب البرنامج  إعلانات وأرباح كبيرة ، وارتفاع نسبة مشاهدته.

الخبراء يرون أن طوني خليفة قد يقضي على المسيرة الفنية التي قضاها رامز جلال على مدار الستة أعوام الماضية مع هذه النوعية من البرامج، والتي بدأت عام 2011 ببرنامج حمل اسم “رامز قلب الأسد”، وفي العام التالي شارك في رمضان ببرنامج “رامز ثعلب الصحراء”، أما في 2013 فقدم لجمهوره برنامج “رامز عنخ آمون”، وعُرضت البرامج الثلاثة على فضائية الحياة.

وبعد انتقال رامز إلى قناة MBC مصر مع عام 2014، مقدما برنامج “رامز قرش البحر”، وفي 2015 حملت مقالبه عنوان “رامز واكل الجو”، أما العام الماضي فجاء برنامجه تحت اسم “رامز بيلعب بالنار”، وعُرضت البرامج الثلاثة على شاشة MBC مصر.

أما عن طبيعة المقلب لم يتم الكشف عنها حتى الآن بشكل مؤكد، حيث انتشرت أخبار تؤكد أن رامز سيظهر هذا العام كشبح، ليرعب ضيوفه أثناء مرورهم بنفق تنقطع عنه الكهرباء، وهو الاحتمال الأضعف لأنه يقترب من فكرة برنامجه “رامز عنخ آمون”، الذي سبق وقدمه في 2013 على قناة الحياة، أما فكرة المقلب الأخر فتقوم على اصطحاب فريق رامز للضيف إلى منطقة صحراوية أثناء ذهابهم لمكان تصوير البرنامج المزيف، ليتفاجئ الضيف بوجود رمال متحركة تبتلع الأشياء، ويجد بجواره رأس سحلية، الأمر الذي يبث الرعب في قلبه، حتى يكتشف أنه مجرد مجسم تم تصنيعه خصيصا للبرنامج.

ودخلت الفنانة نانسي عجرم على الخط، حيث كشف جي جي لامارا، مدير أعمال المغنية اللبنانية نانسي عجرم عن اعتذار الأخيرة عن المشاركة في «ما كانت تظنه» برنامجاً لنيشان.

وقال لامارا في مداخلة هاتفية مع خليفة في برنامج «العين بالعين» إن اعتذار عجرم جاء بعد أن اكتشفت أن ما كنت تظنه «برنامجاً لنيشان ما هو إلا استدراج لبرنامج مقالب الممثل المصري رامز جلال»، حسب تعبيره، مؤكداً أنهم لم يكونوا يعلمون أن هذه الحلقة «مقلب» لأن نانسي ترفض الظهور في هذه البرامج، وأنهم وافقوا على الظهور مع نيشان في البرنامج لصداقتهم معه.

من جانبه، وجه لامارا الشكر إلى خليفة والذي ساهم عبر كليب نشره على اليوتيوب في كشف تفاصيل ما يقوم به نيشان، الذي وصف تصرفه بـ«المفاجأة» بسبب المصداقية التي يتمتع بها، وقال إنه وعجرم لم يناقشاه عندما اتصل بها زاعماً أنها ستشارك معه في برنامج Talk Show مدته 45 دقيقة، ولم يسألا عن طبيعة الأسئلة «حتى لا تفقد المقابلة لذتها»، حسب تعبيره.

أخيرا، لم تكشف قناة MBC مصر عن طبيعة المقلب الذي سيقوم به رامز، وحتى الآن لم تعلن ما إذا كان سيطل هذا العام عبر شاشتها أم ستتخلى عنه بعد اكتشاف مقلبه؟، وهل طوني خليفة كتب شهادة وفاة لبرنامج رامز جلال، ولمستقبل الإعلامي نيشان؟