Tuesday, November 12, 2019
اخر المستجدات

هل يتولى الأرجنتيني غالاردو قيادة برشلونة في ديسمبر المقبل؟


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – وكالات: يبدو أن تراجع مستوى ونتائج نادي برشلونة الإسباني منذ بداية الموسم، وخاصة خلال الفترة الأخيرة، سيعزز التكهنات حول مستقبل المدرب إرنستو فالفيردي مع البلوغرانا.

ورغم نفي صحيفة (سبورت) للتقارير التي أشارت إلى اقتراب الأرجنتيني مارسيلو غالاردو، مدرب نادي ريفر بليت من قيادة برشلونة، إلا أن الأمور لم تهدأ بهذا النفي غير الرسمي، والذي جاء مجهولاً دون مصدر واضح.

غالاردو يقود برشلونة؟

وكانت وسائل إعلام أرجنتينية قد أكدت وجود اهتمام من برشلونة بالتعاقد مع غالاردو، بترشيح من النجم والقائد ليونيل ميسي.

لكن ”سبورت“ نفت تمامًا اتصال برشلونة بالمدير الفني الأرجنتيني أو أي شخص قريب منه، وأكدت أنه لا توجه للاستغناء عن فالفيردي.

من جانبها، قالت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الإسبانية إن مصدرًا مقربًا من غالاردو أكد أن المدرب الأرجنتيني سيتولى قيادة برشلونة بدءًا من ديسمبر المقبل.

ونقلت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الخميس، عن كلاوديو بورغي، اللاعب السابق في منتخب الأرجنتين، والمدرب السابق لمنتخب تشيلي ونادي بوكا جونيورز الأرجنتيني، وكلو كلو التشيلي، إضافة إلى عدد آخر من الأندية في أمريكا الجنوبية، قوله إنه لا شك لديه في أن غالاردو سيكون المدرب المقبل لنادي برشلونة.

تأكيد أرجنتيني جديد

وأضاف بورغي: ”غالاردو سيكون المدرب المقبل لنادي برشلونة في ديسمبر المقبل، هذه معلومات وليست تكهنات، ومصدرها أحد المقربين بشدة من المدرب الأرجنتيني“.

وتابع بورغي، في مقابلة مع قناة Chilean CDF بقوله: ”غالاردو أحد أبرز المدربين في العالم، ويستحق التواجد على مقعد القيادة الفنية لنادي برشلونة“.

ونال برشلونة هزيمة قاسية أمام ليفانتي 1-3 يوم السبت الماضي في الدوري الإسباني، الليغا، قبل أن يسقط في فخ التعادل أمام ضيفه سلافيا براغ التشيكي بملعب ”كامب نو“ في دوري أبطال أوروبا.

ويعد غالاردو، والهولندي رونالد كومان، المرشحين البارزين لتولي المنصب خلفًا لفالفيردي.

ورغم البداية السيئة فإن برشلونة يتصدر الدوري الإسباني، ويتصدر مجموعته في دوري أبطال أوروبا، لكن أسلوب لعب الفريق يظل دون تطوير وفي تراجع حيث يعتمد بشكل كبير على أداء ميسي.

تراجع مثير للقلق

واستمر المستوى المتباين لبرشلونة وفشل في اختراق التشكيلة المثابرة والجريئة لفريق سلافيا براغ الضيف خلال التعادل السلبي في دوري أبطال أوروبا، يوم الثلاثاء.

وفي ظل إصابة لويس سواريز، افتقر برشلونة للحسم الهجومي، وقدم أوندري كولار حارس مرمى الفريق الضيف أداءً يثير الإعجاب ليمنع بطل إسبانيا من هز شباكه، ويخيب آمال ميسي وسيرجي روبرتو رغم محاولاتهما من مسافة قريبة في الشوط الثاني.

ويتصدر برشلونة، الذي مُني بهزيمة مفاجئة خارج ملعبه 3-1 أمام ليفانتي في الدوري الإسباني، يوم السبت الماضي، المجموعة السادسة برصيد 8 نقاط عقب 4 مباريات، بينما يتذيل سلافيا جدول الترتيب برصيد نقطتين.

ولم يخجل المدافع جيرارد بيكيه من انتقاد مستوى برشلونة، حيث قال: ”اللعب بهذه الطريقة يجعل من الصعب علينا الفوز بدوري أبطال أوروبا. سنحت لنا الفرص للتسجيل لكننا لم نهز الشباك، ولم تصب النتائج في مصلحتنا في آخر مباراتين، وعندما لا تحقق الفوز في مباراتين في برشلونة، فإن الجماهير تنتظر المزيد لأن التوقعات تكون مرتفعة، ونتائجنا ليست سيئة، ويمكن أن تكون أفضل، لكننا بحاجة للحفاظ على الهدوء ومحاولة التحسن“.