Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

هنية: لن تستطيع قوة على الأرض تغير الحقائق في “الأقصى”


| طباعة | خ+ | خ-

قال إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إن أي قوة على الأرض لن تستطيع قوة على الأرض أن تغير الحقائق التاريخية والدينية في المسجد الأقصى المبارك.

وفي خطبة صلاة عيد الأضحى المبارك بحي الزنة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة قال هنية ان ما تتعرض له القدس أكبر من خلافاتنا وتفاصيلها ويجب أن نتوحد من أجل القدس والأقصى، مضيفا ” ونمد يدنا لكل أبناء شعبنا وفصائله لترتيب البيت الفلسطيني وحكومة وحدة وانتخابات وشراكة وحماية الثوابت والمقاومة في خندق واحد ضد الاحتلال الاسرائيلي”.

وشدد هنية في خطبة العيد التي حضرها الالاف من سكان خان يونس بالقول “نؤكد بأن معركة الأقصى والتحرير والمصالحة تحتاج إلى قرارات واضحة على رأسها وقف التنسيق والتعاون الأمني مع العدو الصهيوني وإطلاق يد المقاومة”.

وحول سياسة الحصار المفروضة على قطاع غزة، قال هنية ” ان حصار على غزة لن يجدي نفعا والمؤامرات وقطع الكهرباء وتعطيل الإعمار لن يدفعنا للتخلي عن أرضنا و ثوابتنا”.

وأضاف “: نقول لكل من يحاصر غزة ويتآمر عليها لن نتخلى عن ثوابتنا وواجباتنا في كل تفاصيل الحياة رغم تسليمنا للحكومة التي لم تقم بواجباتها المطلوبة”.

وتطرق هنية الى معاناة اللاجئين الفلسطينيين و العرب قائلا “: امام ما يتعرض له شعبنا وأشقاؤنا في المنافي والشتات … لماذا لا تفتح أبواب العواصم العربية لمن يتوجه للبحر؟

وعن التصعيد الإسرائيلي في مناطق الضفة الغربية قال هنية ” الضفة الغربية التي حاولوا تطويعها تنتفض من جديد وتقدم الشهداء ما زالت دماء أبناء الضفة تسيل وستكون بداية الانتفاضة المتجددة.

وتابع حديثه ” لذلك كل المخططات التي تهدف لقتل روح المقاومة في الضفة الغربية باءت بالفشل ونؤكد بان المشروع الصهيوني لم يعد بذات القوة والهيمنة على هذه المنطقة في ظل تصاعد العزلة الدولية”.

وعن علاقة حماس بالدول العربية والإسلامية قال هنية:”نحن حريصون على علاقتنا مع الأشقاء العرب والمسلمين لتبقى قضيتنا في قلب الاهتمام العربي وملتزمون بعدم التدخل في شؤون الدول وقرارنا هو قتال العدو الصهيوني”.

وعاتب هنية القيادة المصرية منتقدا مسؤول القناة المائية التي تقيمه على حدود قطاع غزة وقال :” نقول بلغة العتب على الأشقاء المصريين بلد الجوار لماذا تحفرون هذا النفق والقناة المائية حول رفح وقطاع غزة.

وتساءل بالقول ” ولماذا الالتفاف على قيم الجوار والتاريخ على غزة التي تدافع عن الامن القومي لمصر والدول العربية .. نقول لإخواننا في مصر بأننا لا غنى لنا عن أمتنا أوقفوا هذا المشروع الذي لا يضر فقط بالبيئة بل يضر بتاريخ مصر وشعبها.