Wednesday, November 13, 2019
اخر المستجدات

هنية: متجهون لحسم الصراع مع الاحتلال ولا أعداء لنا بأي دولة


| طباعة | خ+ | خ-

شدد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أن الشعب الفلسطيني متجه نحو حسم صراعه مع الاحتلال الصهيوني، مؤكداً أنه لا أعداء لشعبنا في أي دولة.

وأشار هنية خلال خطبة الجمعة في مسجد أم المساكين بمخيم الزوايدة وسط قطاع غزة، إلى أن الشعب الفلسطيني يتملك من عناصر القوة المتمثلة بالإيمان والساعد والسلاح ما يؤهله على الانتصار على الاحتلال.

وقال: “إن  النصر لنا و الشعب هو صانع للأحداث على الساحة الفلسطينية لأنه في أرض الرباط وأكناف بيت المقدس وهو محور الارتكاز وهو نقطة البداية والنهاية وهو نقطة التحرير ورأس الحربة فيه”.

وأضاف: “لازال شعبنا صامداً وراسخاً كالجبال الراسيات ولم يضره أحده ولم يتحالف مع أعداءه ومع من يحاصره وأصبح الرهان عليه كبيراً”.

وأشار رئيس الوزراء إلى استهداف الاحتلال لركائز المشروع الحضاري للقضية الفلسطينية، مبيناً أن الصراع معه ليس مجرد صراع حدود وأرض بل أبعد من ذلك يستهدف به الإنسان والمقدسات وهوية الشعب.

ومن جانب آخر، أكد عدم وجود صراع مع أبناء الشعب ولا يوجد عداوة بينهم، قائلاً :” ليس لنا معركة مع أحد من أبناء شعبنا، هناك خلاف نعم وهناك مشاريع سياسية مختلفة ووجدنا أنفسنا مضطرين في واقع الانقسام الطارئ على الشعب الفلسطيني”.

وفي سياق منفصل، لفت هنية إلى عدم وجود أعداء للشعب في مصر وسوريا وإيران، مضيفاً: “بالحكمة نعالج قضايانا الداخلية وبالصبر نعالج مواقفنا مع الدول العربية، وصراعنا الأزلي والوحيد مع الاحتلال الذي ينتهك الأرض والمقدسات”.

وتسائل كيف يمكن أن تتحول فلسطين وغزة لعدو ونحن أمامنا عدو صهيوني وحيد للأمة؟، وكيف يمكن أن نقف ضد أهل مصر؟، وكيف  يمكننا أن ننسى ما فعله العدوان الصهيوني ضد مصر من قتله للأسرى وقصفه المدارس وقناة السويس؟.

وشدد هنية على أن مصر ستبقى الشقيقة لفلسطين ولا غنى عنها فهي قدمت الكثير لأجل فلسطين.