Sunday, August 18, 2019
اخر المستجدات

هيئة الأسرى: الأسير المريض يسري المصري ينتظر جرعات الكيماوي منذ عامين


| طباعة | خ+ | خ-

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد، إن الأسير المريض يسري المصري ينتظر إعطاءه جرعات العلاج بالكيماوي منذ عامين، الأمر الذي تسبب بتدهور وضعه الصحي داخل سجن “الرملة”.

وأوضح محامي الهيئة معتز شقيرات في بيان صحفي، “أن مماطلة إدارة السجن في علاج المصري تدلل على مدى الاستهتار في التعامل مع حالته المريضة، والذي ينطبق على المئات من الأسرى المرضى داخل سجون الاحتلال”.

وبين شقيرات “أن يسرى يعاني من ورم بالكلية اليسرى، وتضخم بالغدد اللمفاوية بالرقبة، وتضخم مخاطي بالفك السفلي، ووجود غدة كبيرة تحت الذقن، ومرض بالكبد، ووضعه من أخطر الحالات المرضية داخل السجون”.

وتابع: خضع قبل عامين لعملية استئصال ورم سرطاني من منقطة الرقبة، والمنتشر بالغدد اللمفاوية، وكان يترتب على ذلك إخضاعه لجلسات علاج بالكيماوي، لتنظيف أماكن الورم، ولكنه حتى اليوم ينتظر ذلك، مشيرا إلى أن “كل المستويات الإسرائيلية تعلم خطورة وضع يسري، وأنه معرض للموت بشكل مفاجئ، وبالرغم من ذلك فإن هناك رفضا قطعيا للتجاوب مع طلب الإفراج المبكر، وذلك استنادا إلى تقرير غير واقعي بخصوص حالته صدر عن أطباء مستشفى “سجن الرملة”.

وأوضح “أن الأسير المصري بالفترة الأخيرة أصبح يعاني من أوجاع في كل أنحاء جسده، كالهزل المستمر، والدوخة، والصداع، وألم المفاصل، والإسهال، ووجود بروتين على العينين، وبالتالي فإن التدهور المستمر يكون بفعل الجريمة المستمرة بحقه منذ اعتقاله”.