Wednesday, July 17, 2019
اخر المستجدات

هيئة الأسرى تحذر من الظروف الاعتقالية الصعبة للأسيرات في معتقل “الدامون”


هيئة الأسرى تحذر من الظروف الاعتقالية الصعبة للأسيرات في معتقل "الدامون"

| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – رام الله: حذّرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء من خطورة الأوضاع الحياتية وصعوبة الظروف الاعتقالية، التي تحتجز فيها الأسيرات في سجن “الدامون”، في ظل التعنت المتواصل من قبل إدارة السجن في الاستجابة لمطالبهن الإنسانية والحياتية.

وأوضحت الهيئة في بيانٍ لها، أن “الاحتلال يتعمّد تشديد الخناق على الأسيرات في “سجن الدامون”، وأقسامه وغرفه قديمة ومهترئة وأرضيته مصنوعة من الباطون، ما يجعلها باردة خلال فصل الشتاء وعالية الرطوبة”.

وبحسب بيان الهيئة “لقد اشتكت الأسيرات من انتهاك خصوصيتهن بشكلٍ صارخ في مختلف تفاصيل حياتهن اليومية، من خلال وضع الحمامات خارج الغرف وعدم السماح لهن بدخولها إلا أثناء الفورة، ومشكلة الكهرباء المكشوفة”، مُطالبةً الإدارة “بإصلاح هذه الاعطال مرارًا نظرًا لخطورتها على حياتهن، إلا أنها لم تستجب لذلك وتتذرع بأنها بحاجة إلى ميزانية عالية لإجراء الإصلاحات”.

كما وأكدت الأسيرات البالغ عددهن حاليًا في سجن الدامون 50 أسيرة، أن مطلبهن الأساسي الخروج من هذا الجحيم ونقلهن إلى سجن الشارون.

ويقع سجن “الدامون” شمالي فلسطين، وتعتبر البنية التحتية للسجن رديئة وسيئة جدًا وكان هناك أمر بإغلاقه لأنه لا يصلح للعيش به، ولكن مع اندلاع انتفاضة الأقصى وازدياد أعداد المعتقلين، أعيد فتحه ويتواجد فيه 500 أسير أغلبهم معتقلين على خلفية الدخول لأراضي الداخل المحتل، وفيه قسمٌ للأسيرات يضم 50 أسيرة.

وفي شهر نوفمبر عام 2018 تم ضم الأسيرات السياسيات اللواتي يقبعن في سجن “الشارون” إلى أسيرات الدامون ليصبح معتقل “الدامون” يضم جميع الأسيرات.