Monday, June 17, 2019
اخر المستجدات

هيئة المعروف تلقي القبض على مشعوذة تطير عارية


| طباعة | خ+ | خ-

نشرت صحيفة سعودية خبرا عن رجال الهيئة بأنهم ذهلوا أثناء مداهمتهم لأحد أوكار السحر والشعوذة، بساحرة أفريقية بدت عارية تماما، وحين حاول قرابة الـ20 شخص تغطية عورتها بدأت بالطيران وخرجت من النافذة كـ”عصفور”.

وحسب ما جاء في “العربية.نت”، نشرت صحيفة “عكاظ” أن رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذين نفذوا المداهمة أمس الأحد لوكر شعوذة يضم أكثر من 20 امرأة بحي “أرض محبت” المجاور لحي “السيح” بالمدينة المنورة فوجئوا بساحرة إفريقية عارية.

وقالت الصحيفة إن رجال الهيئة استمروا في البحث عن “الساحرة” الأدوار العلوية والسفلية للعمارة المكونة من أربعة طوابق، حيث وأثناء بحثهم فوجئوا بأحد المواطنين وهو بملابس النوم يستغيث وأطفاله من خلفه طالبا النجدة من المواطنين وأفاد المواطن بأن “امرأة إفريقية عارية سقطت من سقف الغرفة لتستقر وسط أطفاله وهم نائمون، الأمر الذي أثار ذعرهم وطفقوا يصرخون بصوت عال، وأضاف أنه عندما ذهبت لاستطلاع الوضع في الغرفة أبلغني أبنائي بما شاهدوه من منظر غريب وبعد تأكدي من الساحرة خرجنا جميعا من الشقة هاربين”.

وتتابع الصحيفة وصف الحادثة الغريبة، فتقول: “قام رجال الهيئة بالصعود إلى الدور الرابع حيث وجدوا الساحرة في شقة المواطن وهي عارية تماما فرفعوا أصواتهم بالآذان وسورة (آية الكرسي) حتى شلت حركتها وقام أحد أعضاء الهيئة برمي قماش على جسدها لستر عورتها إلى حين إحضار ملابسها وعندما ارتدت ملابسها تم القبض عليها”.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الهيئة لم تذكر اسمه أن عملية القبض على الساحرة ومعاوناتها تمت بقيادة الشيخ فهيد العوفي، رئيس مركز هيئة الحرة الغربية، وقد تم العثور في غرفة “المشعوذة” على مباخر ومسابح وطلاسم واوراق شعوذة وغرز وأشرطة فيديو لتعليم السحر ورباط حزام لمريول طالبات الابتدائية مما يفيد بأن إحدى الطالبات “جرى سحرها” كما عثر على مصحف تحت مقعدها.

وفي تعليقه على قصة “المشعوذة الطائرة” قال عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالمحسن العبيكان إن “السحر من أكبر الكبائر وأعظم الذنوب، وقد يصل إلى الكفر والشرك بالله، كما قرر الفقهاء، وللأسف الشديد أن هذا العمل الخبيث يمارس في مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن الأعظم أسفاً أن هؤلاء السحرة يجدون في بلاد الحرمين من بعض المسلمين الاستجابة لأعمالهم الشنيعة فيقدم من لا ورع عنده إلى الذهاب إلى هؤلاء السحرة ليعمل سحراً للتفريق بين متحابين حسداً وبغياً أو للإضرار بعدو أو لتحبيب بعض الناس اليه وكل هذا من الجرائم العظيمة التي تؤثر على عقيدة المسلم”.

وتابع العبيكان قائلا: “وذكر الفقهاء إن بعض السحرة قد يركب المكنسة ويطير في الهواء وذلك بمساعدة الجن فمثل هذه الساحرة طار بها الجن من مكانها إلى الشقة العليا لينقذوها من الهيئة معربا عن شكره لرجال الحسبة على جهودهم المباركة في القضاء على كل مفسد ونسأل الله لهم العون فهم في حاجة لدعم الجميع”.