الأحد 05 / ديسمبر / 2021

واشنطن تسترضي أنقرة بعرض الـ”إف- 16″.. والرئيس التركي يعلق

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة اقترحت أن تبيع لبلاده طائرات “إف-16” المقاتلة مقابل استثماراتها في برنامج “إف-35.

وجاء هذا العرض بعدما طردت الولايات المتحدة أنقرة من برنامج تصنيع المقاتلة “إف-35″، إثر شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسي “إس – 400”.

وكانت وكالة (رويترز) ذكرت في وقت سابق أن تركيا قدمت طلبا للولايات المتحدة لشراء 40 طائرة “إف-16″مقاتلة من إنتاج شركة “لوكهيد مارتن” ونحو 80 من معدات التحديث لطائراتها الحالية.

وهذا يعني أن أنقرة وافقت على عرض الترضية الأميركي عوضا عن مقاتلات “إف-35”.

وقال أردوغان للصحفيين قبيل مغادرته بلاده في جولة إلى إفريقيا، إن أنقرة تريد عائدا على الاستثمارات التي قدمتها في برنامج تصنيف “إف- 35”.

وأضاف: “هناك دفعة قدمناها تقدر بنحو 1.4 مليار دولار لشراء مقاتلات “إف- 35″، ولدى الولايات المتحدة مقابل مقترح لهذه المدفوعات”.

وأردف:”قلنا دعونا نتخذ أي خطوات مطلوبة لتلبية حاجاتنا الدفاعية”، مشيرا إلى أن مقاتلات “إف- 16” الجديدة ستساعد أنقرة في تطوير أسطولها الجوي.

وكانت تركيا طلبت شراء أكثر من 100 طائرة من طراز “إف-35″، لكن الولايات المتحدة طردتها من مشروع تصنيع المقاتلة الأكثر تطورا، بسبب شراء نظام الدفاع الصاروخي الروسي، الذي عد وجوده في دولة من دول الحلف اختراقا كبيرا.

وساهمت هذه القضية وأخرى عديدة في تراجعت العلاقة بين واشنطن وأنقرة.

ولا يعني العرض الأميركي أن الأمر سيمر بسهولة، إذ يمكن للكونغرس الأميركي أن يعرقل الصفقة أو على الأقل يجعلها تستغرق وقتا طويلا.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook