الجمعة 27 / مايو / 2022

واعد توجه رسالة للمقاومة عقب استشهاد الأسير بسام السايح

واعد توجه رسالة للمقاومة عقب استشهاد الأسير بسام السايح

رام الله – الوطن اليوم

قالت جمعية واعد للأسرى والمحررين، إن الأسير بسام السايح قضى شهيدا داخل أقبية الظلم والقهر والتعذيب، في جريمة جديدة تضاف إلى سجل الخزي والعار لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد المتحدث باسم جمعية واعد للأسرى والمحررين منتصر الناعوق في تصريحات وصلت “الوطن اليوم”، أن الاحتلال يجب أن يعاقب دوليا وإن تعذر فواجب على مقاومتنا كلمة فصل أمام مسلسل ارتقاء أسرانا شهداء.

وأضافت واعد: أنه كل من كان قادرا على إنقاذ حياة الأسير الشهيد بسام السايح ولم يفعل فهو شريك في دمه وأولهم المنظمات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية.

وأشارت “واعد” إلى أن قضية الأسرى في سجون الاحتلال وخاصة المرضى منهم بحاجة إلى أفعال حقيقة وخطوات عملية وسريعة من أجل إنقاذ حياتهم من جريمة الإعدام البطيء على يد السجان الإسرائيلي.

وطالبت جمعية واعد في وقتٍ سابق بالإفراج الفوري عن الأسير بسام السايح ليتلقى علاجا مناسبا وحقيقيا بعيدا عما يمارس بحقه من إهمال طبي وقتل ممنهج، ويتحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن تبعات ما يحدث له.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن