Tuesday, October 15, 2019
اخر المستجدات

والحدق يفهم.. د. لؤي ديب


د. لؤي ديب

| طباعة | خ+ | خ-

الكاتب : د. لؤي ديب

إتفاقية الدفاع المشترك التي عرضها ترامب على نتنياهو هي الأخطر منذ فجر التاريخ ليس على الشعب الفلسطيني فحسب بل على الأمن القومي العربي .

العرض الترامبي على نتنياهو جاء لثلاثة أسباب هي:-

1- إتفاق وشيك يقترب أن يرى النور بين فوق الطاولة أو تحتها بين الولايات المتحدة، وسيأتي تتويجاً لثلاث قنوات تفاوض سرية ومباشرة بين الطرفين موزعة كالتالي:-

2- مونترو السويسرية وتشهد مفاوضات أمنية وترتيبات عسكرية.

3- نيس الفرنسية وتشهد مفاوضات إقتصادية.

4- فينا وتشهد مفاوضات على الآلية النووية.

فترامب يحتاج لهذا الإنجاز في الانتخابات الأمريكية أكثر من حاجة نتنياهو لابطاله وتوتيره.

وتقاطع هذا العرض وعلى مسؤليتي مع ما حدث مع نتنياهو في سوتشي حيث:-

1- إنتظر نتنياهو في غرقة كسجين 3 ساعات حتي قدوم بوتين.

2- عندما هَمّ نتنياهو بالخروج في الدقيقة الـ 45 اوقفه الحرس الروسي ومنعوه من المغادرة وطلبوا منه الانتظار وكان غاضباً حتى أن أحد الحراس أبلغه بضرورة احترام التعليمات والتي سينفذها بالقوة لو اضطر وعليه انتظار الرئيس الروسي والاحتجاج لديه.

3- عندما وصل بوتين استمر اللقاء لمدة 9 دقائق لا غير حيث :-

– أبلغه بوتين بغضب روسيا من قصف مواقع النظام السوري ، قائلاً له لك حرب مع ايران او حزب الله فلتذهب للحرب معهم وعليك تحمل العواقب أما من الان فصاعدا روسيا لن تسمح باستهداف أي موقع للنظام السوري.

– ابلغه بوتين أنه أعطي تعليمات بنفسه للجيش الروسي بالتصدي لأي محاولة جديدة لضرب مواقع أكيدة للنظام الروسي مضيفاً أن الطائرات الروسية ومنظومة إس 400 سوف ترد بحزم على أي إعتداء جديد.

– أبلغه أنه سيأتي في العام الجديد إلى إسرائيل والمنطقة بمبادرة جديدة وجادة للسلام بعد فشل خطة صديقه ترامب .

– قال أنه لن يسبب له ضرر انتخابي ولن يعلن عن فحوى الاجتماع سوي بالاتفاق علي مزيد من التنسيق ، وطلب انهاء الاجتماع نظرا لانشغاله واخر كلمة قالها لنتنياهو أرجو أن لا تختبر صبري.

– في الوقت الذي وعد بوتين نتنياهو بعدم التسريب كان الدبلوماسيين الروس ينفذوا تعليمات بوتين بالتسريب للدبلوماسين وصحافيين كبار عما تعرض له نتنياهو قبل وأثناء وبعد اللقاء، وكانت تتم تسريبات للصحفيين المرافقين له ، بمعني آخر ضربة تحت الحزام.

ايضا زاد الطين بله اعتذار رئيس وزراء بريطانيا لنتنياهو عن زيادة التصعيد مع إيران في هذه المرحلة نظرا للزلزال الذي يواجهه داخل حزبه وعاصفة ترتيب الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ترامب الذي أدرك قلق نتنياهو ومن خلفه كل اسرائيل على خلفية التطورات الأخيرة، عرض على نتنياهو أن توقع امريكا واسرائيل اتفاقية دفاع مشترك لتكون جوهرة انتخابية، وتحقيق حلم طالب به كل زعماء الكيان الاسرائيلي ولم يحصلوا عليه.

اسرائيل اليوم هي شريك استراتيجي للولايات المتحدة، لكنها ليست الشريك الأول فهي تأتي عملياً بعد تحالف العيون الاربعة الذي يضم أمريكا وكندا واستراليا وبريطانيا.

اتفاقية دفاع مشترك تعني أن كل حرب تخوضها إسرائيل سوف تكون تلقائياً هي حرب الولايات المتحدة، شيء أبعد بكثير وأكبر من الدعم الغير محدود ومشروط الذي تقدمه امريكا لاسرائيل، بل انه يعني حد التورط المباشر في كل معارك إسرائيل العسكرية والأمنية والاقتصادية.

لذا عندما كنت اكتب ان اسرائيل ان دخلت حرب في الشمال لن تدخلها منفردة، واننا في الحرب القادمة على غزة لا قدر الله سنشاهد الامريكي يضرب غزة لم اكن اهذي وإنما كنت أعرف أن هناك من يتحرك في امريكا من اجل اتفاقية دفاع مشترك نموذجية، وحتى نكون واقعيين المعركة البرية مع غزة لن تكون نزهة لاسرائيل وبالتالي لن تستطيع خوضها وحيدة ، وبطريقة اكثر صراحة اسرائيل لا تسعي لاعادة احتلال غزة بل تطهيرها وفق مفهومها وبالتالي تحتاج الأمريكي بعد اتمام عمليتها ليكون قوة فصل ويخوض معارك ما بعد الحرب عنها لكني اعرف في الوقت نفسه أن المؤسسة العسكرية في اسرائيل ترفض الاتفاقية خوفا من أن تستنزف اسرائيل في حروب امريكا الواسعة والتي لا تتوقف .

نتنياهو اليوم وحيد بدون ترامب وجونسون يواجه غضب داخلي وخارجي ونتائج لعبة غير محسوبة، لذا فخياراته تضيق شيئاً فشيئاً نحو الحلقة الأضعف في المنظور الإسرائيلي ألا وهي غزة.

في المقابل وعلى مسؤوليتي بدأت أربع دول أوروبية تدرس بعد اتفاق فيما بينها فرض عقوبات قاسية على إسرائيل أن أقدمت على خطوة احادية في الضفة بعد تقديم مشروع الدراسة كمقترح للاتحاد الأوروبي الذي يشهد اليمين المتطرف المؤيد لنتنياهو تراجعا كبيراً ، في حين أن موقف أغلب الدول الأوروبية للأسف بما فيها تلك التي تفتح خطوط اتصال مع حماس بضروة قطع يد حماس بطريقة مسؤولة .

لو كنت مكان نتنياهو كيف ستقلب الطاولة في هذه المعادلة الصعبة والمعقدة ودون الاشتباك مع كل معارضيه وحشرهم في الزاوية ، اعتقد ستكون بداية تفكيره بصيد ثمين لشخصية قيادية هامة او اكثر من شخص لو لو استجلب ذلك الحرب لاحقا لأنه سيكون قد امتلك الحجة على كل خصومه الذين وعدوا بتنفيذ مثل هذه الاغتيالات ان ازاحوه .

السلامه للجميع هي ما نتمنى، والحدق يفهم.