Saturday, October 19, 2019
اخر المستجدات

وثيقة مسربة من جهاز المخابرات لـ “أبومازن” حول خصومات رواتب موظفي السلطة بغزة


الرئيس محمود عباس ، اللواء ماجد فرج

الرئيس محمود عباس ، اللواء ماجد فرج

| طباعة | خ+ | خ-

أكد رئيس جهاز المخابرات الفلسطيني اللواء ماجد فرج، في وثيقة مسربة، مرسلة إلى مكتب الرئيس محمود عباس، على أن موظفي السلطة بغزة، استجابوا لقرار خصومات الرواتب.

وأضاف فرج بحسب الوثيقة التي وصلتنا، أنه من خلال متابعة الجهاز لآراء المواطنين بغزة، تبين أن الأمور تسير بشكل جيد، وذلك بعد رصد نبض الشارع حول خصم العلاوات.

وتابعت رئيس جهاز المخابرات، “بعد أن تم تحريض الموظفين على النزول للشارع بساحة السرايا، اتضحت الصورة الآن لدى الموظفين وبدأوا يتفهمون خطوات فخامتكم الهادفة لرفع الظلم عن أهلنا بغزة، إذ أن عدد من الموظفين نشروا على حساباتهم عبر الفيسبوك تأييدهم لقراراتكم حتى وإن طال الخصم الراتب بأكمله”.

وأشار فرج إلى أن موظفي السلطو مثالاً للصبر والتضحية، مضيفاً أنه يمكن الاعتماد عليهم في أي خطوة مقبلة، حيث أنهم مستعدون للصمود والتضحية من أجل عودة الشرعية ووضع حد لمشروع الانفصال.

وشدد اللواء فرج، على أن الشارع في قطاع غزة يرى أن خطاب السلطة الجديد قوي وجدي، لافتاً إلى أن المواطن الغزّي يرحب بأي خطوة مستقبلية مهما كان ثمنها.

وأوصى رئيس المخابرات، بتكثيف الضغط والتصريحات الإعلامية، من أجل التأثير على رأي وتوجه المواطنين، مؤكداً للرئيس عباس، على ضرورة التركيز على الخطاب الديني لما له من أثر في إضعاف حركة حماس، وأيضاً منع الفصائل من الانجرار وراء موقف حماس، وعزلها بكل الوسائل.

وعم الغضب الشعبي شوارع غزة منذ يوم الأربعاء المنصرم، عقب اقتطاع الحكومة الفلسطينية ما نسبته 30% إلى 40% من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية بغزة، حيث اتخذ موظفو السلطة خطوات احتجاجية ووقفات رافضة للقرار في حينه.

في حين، قال رئيس حكومة الوفاق الوطني د. رامي الحمد الله، إن قرار الخصم من الرواتب هو تجميد لجزء من العلاوات، وليس قراراً دائماً، موضحاً أنه سيتم صرفها حال توفر الموازنات واستجابة حركة حماس لمبادرة الرئيس.

تنوية: صحيفة “الوطن اليوم” نشرت الوثيقة كما وصلتها عن “المطلع”، وهي غير مسؤولة عن صحتها من عدمه.