Tuesday, November 12, 2019
اخر المستجدات

ورشة عمل بعنوان “التشريعات الدولية التي تنظم العمل الصحفي”


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – علي التركماني – هبة الشير – تالا العيلة – محمد الغلبان:- نظمت جمعية مناصرة حقوق الاعلاميين ورشة عمل تحت عنوان “التشريعات الدولية التي تنظم العمل الصحفي حيث تقدم هذه الورشة العديد من القضايا التي تنظم القضايا المالية والشرعية وكذلك الاحداث والقضايا المتعلقة بالأطفال حيث تتم متابعة الامور بقضايا الاحداث وكذلك القضايا المتعلقة بحقوق الانسان حيث يجب عليك كصحفي او اعلامي ان تعي جيدا وان تكون حريصا على الامور المتعلقة بالصحافة والاسس المترتبة عليها أوصى إعلاميون وحقوقيون ونقابيون اليوم الاثنين، بضرورة إقرار قانون ينظم العمل الصحفي، ويكرس دور نقابة الصحفيين كرافعة للحقوق ومدافع عنها وكسلطة رابعة مستقلة.

كما أوصوا بإدماج وتضمين الحقوق الأساسية المتعلقة بحرية الرأي والتعبير الواردة في الاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان والقانون الأساسي الفلسطيني في مشروع القانون، وذلك بما يضمن كفالة الحقوق والقيم وتعزيز الأهداف التي تسعى مهنة الصحافة لتحقيقها.

وطالب المشاركون بإلغاء كافة العقوبات الحاجزة للحرية الواردة في أية تشريعات عقابية بحق الصحفيين، واستبدالها بالغرامة. وإعادة ضبط صياغة مواد المشروع بما ينسجم مع الصياغة القانونية المحددة والمنضبطة التي تبعد عن التعميم وعدم الوضوح. وتوسيع المشاركة المجتمعية في عرض ومناقشة مشروع القانون بما يضمن الاستجابة للحاجات المختلفة لتلك الشرائح والفئات من الصحفيين والنقابة ومؤسساتهم والشركاء.

ضوابط حرية الرأي والتعبير:

– البعض يستخدم النشر ميدانيا للتشهير والاساءة بدون أي ضوابط

– ان حرية الرأي والتعبير يجب لا تتجاوز بأي حال

– يعاقب قانون العقوبات على ارتكاب فعل السب والشتم والقذف

– حق النقد هو حق مشروع الا ان النقد هو النقد الهادف والبناء

– كشف ملفات الفساد لا تعني الاتهام بدون وجود الدليل

– الحكم على الشخص من خلال موقعه الوظيفي بأنه سارق او مختلس او مرتشي

– لا يجوز افشاء الاسرار من خلال صفحات التواصل الاجتماعي

– القانون حدد بأن يتم المحافظة على الاسرار الوظيفية ومن جرائم اساءة استعمال مواقع التواصل الاجتماعي

ما مدى الحرية في التعبير عن الرأي هل هي مطلقة من كل قيد ام مقيدة بالقانون :

– حرية التعبير في تلك المواقع ليست مطلقة بل ان هذه الحرية تمارس في حدود القانون

– ان الافعال والاقوال والكتابات والتعليقات التي تنشر تقع تحت طائلة القانون

– فمن يرتكب جرم الاساءة بالتشهير او السب والقدح او يكون مسؤولا عن ارتكاب هذه الجريمة

– نشر الاخبار الكاذبة او النيل من هيبة الدولة ومن الشعور القومي او ايقاظ النعرات العنصرية او المذهبية وغيرها من الجرائم

القوانين التي تحكم العمل الصحفي ؟

القانون الاساسي 2005

قانون العقوبات الفلسطيني

قرار بقانون رقم (10) لسنة 2018 م بشأن الجرائم الالكترونية

قانون النشر والمطبوعات

القانون الاساسي ؟

– ينص لا مساس بحرية الرأي والتعبير ولكل من انسان الحق في التعبير عن رأيه ونشره بالقول او الكتابة او غير ذلك من وسائل التعبير او الفن مع مراعاة احكام القانون

– تأسيس الصحف وسائر الوسائل الاعلام حق للجميع يكفله هذا القانون الاساسي وتخضع مصادر تمويلها لرقابة القانون

– حرية وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة وحرية الطباعة والنشر والتوزيع والبث وحرية العاملين فيها مكفولة وفقا لهذا القانون الاساسي والقوانين ذات العلاقة

– تحظر الرقابة على وسائل الاعلام ولا يجوز انذارها او وقفها او مصادرتها او الغائها او فرض قيود عليها الا وفقا للقانون وبموجب حكم قضائي

– ولم ينص القانون الاساسي الفلسطيني على قيود محددة ترد على حرية الرأي والتعبير واكتفى بالنص على مراعاة احكام القانون الخاص بذلك

عقوبة الخالفة :

– كل مخالف يعاقب مرتكبها بغرامة لا تقل عن 500 دينار ولا تزيد عن 2000 دينار

– اما اذا كان صاحب المطبعة شخصا اعتباريا فيعاقب بغرامة لا تقل عن 2000 دينار ولا تزيد عن 5000 دينار او الحبس شهرين او بكلتا هاتين العقوبتين معا

نشر الخبر الغير غير الصحيح :

– اذا نشرت المطبوعة الصحفية خبرا غير صحيح او مقالا يتضمن معلومات غير صحيحة فيحقق للشخص الذي يتعلق به الخبر او المقال الرد على الخبر او المقال او الطالبة بتصحيحه وعلى رئيس التحرير المسؤول نشر الرد او التصحيح مجانا في العدد الذي يلي تاريخ وردود الرد في المكان والحروف نفسها التي نشر فيها وبها الخبر او المقال في المطبوعة الصحفية

– اذا نشرت المطبوعة الصحفية خبرا غير صحيح او مقالا يتضمن معلومات غير صحيحة تتعلق بالمصلحة العامة فعلى رئيس التحرير المسؤول ان ينشر مجانا الرد او التصحيح الخطي الذي يرده ن الجهة المعنية وفي العدد الذي يلي تاريخ ورود الرد او التصحيح وفي الكان والحروف نفسها التي ظهر فيها وبها الخبر او المقال في المطبوعة الصحفية