الأحد 20 / يونيو / 2021

وزارة الأشغال تنتهي من إعادة إعمار 180 وحدة سكنية

تمر علينا في هذه الأيام الذكرى السنوية الأولى لمعركة حجارة السجيل والتي سجلت فيها المقاومة الفلسطينية الباسلة انتصاراً كبيراً على العدو الصهيوني، وحقق أبناء شعبنا صموداً أسطورياً في وجه آلة الدمار الصهيونية المتغطرسة .

إننا في وزارة الأشغال العامة والإسكان نوجه التحية الكبيرة لأرواح شهداؤنا الأبطال الذين رووا بدمائهم الطاهرة الزكية تراب الوطن، كما نوجه التحية لأبناء شعبنا الفلسطيني على عزيمته وإرادته الكبيرة وصموده خلال أيام العدوان.

إن وزارة الأشغال العامة ومنذ الساعات الأولى للحرب لم تدخر جهدا في خدمة المواطنين، وسخرت آلياتها وطواقمها للعمل في إزالة الأنقاض ومساعدة فرق الدفاع المدني والطوارئ في انتشال جثامين الشهداء وإزالة الركام وأنقاض المنازل المدمّرة .

إن وزارة الأشغال العامة والإسكان في الذكرى السنوية للحرب على غزة تؤكد على ما يلي :

أولا : تم إعادة اعمار( 180 ) وحدة سكنية من إجمالي الوحدات السكنية التي تعرضت للتدمير الكلي خلال العدوان، حيث بلغ عدد الوحدات السكنية التي تعرضت للتدمير الكلي ( 220 ) وحدة سكنية.

ثانيا : تم إعادة إصلاح وتأهيل ( 9600) وحدة سكنية من إجمالي عدد الوحدات السكنية التي تعرضت للهدم الجزئي ( 12,000) وبلغت نسبة انجاز 80%.

ثالثا : تعرض مجمع الآليات والورش الفني في منطقة المغراقة للتدمير الكلي شمل عدد من الورش الفنية والمباني والمخازن ، وبلغ إجمالي تكلفة الخسائر ( 3,490,000$ ).

رابعا : قامت الوزارة بتشكيل لجان مختصة لحصر أضرار الحرب في المحافظات الخمس حيث عملت هذه اللجان على مدار الساعة من أجل الانتهاء سريعا من حصر الأضرار .

خامسا : قامت الوزارة بالتواصل مع الهيئات الدولية والجمعيات الخيرية وتزويدها بأسماء أصحاب الوحدات السكنية المهدمة والمتضررة للبدء الفوري بإعادة الاعمار .

سادسا : تشكر وزارة الأشغال العامة الإسكان كافة الجهات والمؤسسات الدولية والمحلية التي ساهمت في اعمار المنازل المدمرة.

سابعا : تطالب الوزارة المجتمع الدولي ومؤسساته بضرورة التدخل من أجل رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة .

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook