Thursday, June 20, 2019
اخر المستجدات

وزيرة الاقتصاد: جاهزون لتقديم المساعدة لشركات “القطاع الخاص”


| طباعة | خ+ | خ-

زارت اليوم عبير عودة وزيرة الاقتصاد الوطني مقر شركة مصنع الخلود للمفروشات بنابلس، برفقة مسئولي الوزارة وكبار الشخصيات السياسية والاقتصادية والمجتمعية في محافظة نابلس على رأسهم محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، ورئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم والحاج عدلي يعيش رئيس بلدية نابلس السابق، و نضال البزرة رئيس ملتقى رجال الإعمال وأعضاء لملتقى وبشار الصيفي مدير عام وزارة الاقتصاد في نابلس.

وتم استقبال الوزيرة والوفد المرافق من قبل المدير العام للشركة فراس قتلوني وإخوانه، والطاقم الإداري، إضافة إلى مجموعة من الإعلاميين الفلسطينيين والمدير التنفيذي لشركة ديارنا لإدارة الحدث ادهم خروبي.

وقالت الوزيرة خلال تجولها في أروقة معرض الخلود أن الصناعة الفلسطينية صناعة ممتازة وعندها فرص كبيرة والقطاع الخاص الذي يعمل ينتج مثل تلك الصناعات نكن له كل احترام ونحن مستعدين كحكومة  لتقديم المساعدة للنهوض بحالها وتغطية الاحتياجات المحلية واقتحام الأسواق الخارجية.

وقالت ان سياسيات الحكومة كلها مبنية على مساعدة الصناعيين والاقتصاديات الفلسطينية من خلال تفعيل وفتح الأسواق نشتغل على تفعيل الاتفاقيات مع الدول العربية والأجنبية وخاصة الاتفاقيات التي تعطي أفضلية للمنتوج المحلية الفلسطينية، موضحة ان الوزارة تعمل الكثير لتفعيل تلك الاتفاقات لتحيق ذلك.

وأشادت بأداء شركة مصنع الخلود للمفروشات بعد أن طافت في أروقة المعرض وشاهدت مدى جودة المنتوجات، وقدرتها على المنافسة.

من جانبه شكر فراس قتلوني المدير العام لشركة مصنع الخلود للمفروشات لفتة الوزيرة والوفد المرافق بزيارة مقر الشركة قبيل الافتتاح الرسمي للشركة معتبرا ذلك رسالة من الحكومة لدعم كل المشاريع الناجحة وطنيا، والتي عملت على توفير فرص عمل جديدة للعشرات من الشبان والعمال والصناعيين الفلسطينيين.

وأضاف أن الشركة حققت نجاحات في كسب رضى الجمهور الفلسطيني ليس في الضفة الغربية بل في كل الأماكن التي يصلها المنتوج بما فيه الدول العربية، وهناك طموح لاختراق الأسواق العالمية في فترة قصيرة.

واكد ان قطاع المفروشات الفلسطيني من اكثر القطاعات نجاحا في القطاع الاقتصادي ويحتاج الى وقفة رسمية لدعمه ومساندته من خلال التشريعات وفتح الاسواق الدولية امامه.